سوريا.. الإفراج عن عدد من الموقوفين في درعا

أخبار العالم العربي

سوريا.. الإفراج عن عدد من الموقوفين في درعا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pqby

أفرجت السلطات السورية عن عدد من الموقوفين في محافظة درعا جنوب البلاد بعفو خاص من الرئيس بشار الأسد، ضمن اتفاقية التسوية.

وذكرت صفحة يديرها فرع حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في درعا، أن الإفراج تم "بمكرمة من الرئيس بشار الأسد" وأنه يأتي ضمن "اتفاقية التسوية الخاصة بالجنوب السوري".

بينما ذكرت صفحات إخبارية محلية أن عدد المفرج عنهم يتجاوز 60 شخصا، ونشرت صفحة (درعا 24) أسماء 58 منهم، وقالت إن بينهم سيدتان، وإن "الأجهزة الأمنية اعتقلتهم".

شاهد قائمة بأسماء الأشخاص الذين تم الإفراج عنهم اليوم الاثنين، بعد اعتقالهم سابقاً من قبل الأجهزة الأمنية السلطة في...

تم النشر بواسطة ‏درعا 24‏ في الاثنين، ٨ فبراير ٢٠٢١

ويأتي الإفراج عن الموقوفين ضمن حفل في مبنى المحافظة، حضره عدد من قياداتها ومنهم أمين فرع درعا لحزب "البعث" حسين الرفاعي، ومحافظ المدينة، مروان شربك، رئيس اللجنة الأمنية فيها اللواء علي أسعد، واللواء حسام لوقا.

بمكرمة من السيد الرئيس بشار الأسد تم اليوم الإفراج عن عدد من الموقوفين من أهالي محافظة درعا ،وذلك بحضور الرفيق حسين...

تم النشر بواسطة ‏الإعلام الإلكتروني في درعا‏ في الاثنين، ٨ فبراير ٢٠٢١

ونقلت صفحة البعث عن لوقا أن "محافظة درعا في اهتمام الرئيس بشار الأسد، لإعادة الأمن والاستقرار لهذه المحافظة وخدمة المواطنين بشتى الإمكانات".

ونقلت عن أسعد أنه بارك لأهالي الموقوفين "عودتهم لحضن الوطن ولحياتهم الطبيعية" ووجه الشكر للرئيس الأسد، وأشار إلى أن ثمة "مخططات هدفت لتدمير سورية وتفتيت حالة الوحدة الوطنية بين أبناء شعبها"، وقال: "إننا مع كل شخص كان خياره تصحيح الأخطاء والعودة للطريق الصحيح".

بينما نقل موقع "سناك سوري" عن رئيس اللجنة الأمنية في المحافظة أنه "تم رفع الحجز الاحتياطي عن 674 شخصا خلال الفترة الماضية" وأضاف: "نعمل على ملف المطلوبين الذين بلغ عددهم 3782 حالة متعلقة بتنظيم "داعش" و"جبهة النصرة" و"الخوذ البيضاء" والمتعاونين مع العدو الصهيوني حيث تمت إزالة البلاغات عن 1545 شخصا منهم بعد الدراسة الأمنية".

وقال أسعد إنه "تم تحويل 118 شخصا من بلاغات التوقيف إلى المراجعة فقط ولا تزال عمليات المعالجة لحالات الموظفين مستمرة، حيث بدأنا بعودة 774 موظفا لعملهم كان آخرهم 32 طبيبا ولا نزال مستمرين بدراسة الطلبات التي ترسلها المحافظة".

وكانت السلطات السورية أفرجت قبل أكثر من شهرين عن عدد من الأشخاص بعد سنوات عن اعتقالهم، وذلك ضمن تطبيق اتفاقية "التسوية والمصالحة" التي تم الإعلان عنها منذ منتصف 2018.

وتعيش محافظة درعا حالة من الفلتان الأمني إذ تشهد اغتيالات وحوادث خطف متكررة.

المصدر: وسائل إعلام سورية

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا