تصحيح.. البنتاغون قلد وساما لسفير قطر وليس للأخ غير الشقيق لأمير البلاد

أخبار العالم العربي

تصحيح.. البنتاغون قلد وساما لسفير قطر وليس للأخ غير الشقيق لأمير البلاد
أمير قطر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/plhf

ورد في خبرنا سابقا أن وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" منحت الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني، سفير قطر لدى أمريكا، والأخ غير الشقيق لأمير قطر، وسام وزارة الدفاع للخدمة العامة المتميزة،

والصحيح أن البنتاغون منح الوسام للسفير مشعل بن حمد آل ثاني، وقد حدث التباس وتشابه بين اسمه واسم الأخ غير الشقيق لأمير قطر الذي يحمل الاسم نفسه مشعل بن حمد آل ثاني..نعتذر عن هذا الخطأ غير المقصود.

يشار إلى أن السفير روبرت أوبراين، مستشار الأمن القومي الأمريكي، قام بتسليم الوسام للشيخ مشعل بن حمد آل ثاني، سفير دولة قطر لدى أمريكا.

وبحسب موقع وزارة الخارجية القطرية، يعتبر هذا الوسام من أرفع الأوسمة التي تمنحها الولايات المتحدة لمسؤولين أمريكيين ومسؤولين في حكومات الدول الصديقة.

ومنح هذا الوسام في السابق لرؤساء الولايات المتحدة السابقين: باراك أوباما، جورج دبليو بوش، وبيل كلينتون وغيرهم من الشخصيات البارزة.

وأشارت الوزارة في بيان إلى أن الوسام يمنح تقديرا للخدمات المميزة والاستثنائية والإنجازات المبهرة التي قام بها الأشخاص المعنيون والذين يستحقون التقدير والثناء لما قدموه.

وأكدت الدفاع الأمريكية أن منحها هذا الوسام الرفيع لسفير قطر "يأتي تقديرا لجهوده التي بذلها ممثلا لدولة قطر في تعزيز العلاقات بين قطر والولايات المتحدة على صعد السياسات الخارجية والدفاع والاقتصاد والأمن الوطني".

وقالت وزارة الخارجية القطرية، إن مشعل "لعب دورا فعالا ورئيسيا في التخطيط وإطلاق الحوار الاستراتيجي بين دولة قطر وأمريكا، وأن دوره المحوري ساهم في الاستمرار والحفاظ على هذا الحوار."

وأشارت الدفاع الأمريكية، بحسب الخارجية القطرية إلى أن "مشعل برز أيضا بوصفه المحاور الرئيسي في تعزيز الشراكة الدفاعية بين دولة قطر والولايات المتحدة، وأن جهوده لتوسيع وتعميق هذا التعاون بين البلدين أدت إلى تعزيز الاستقرار في المنطقة".

وأكدت أنه "دعم أيضا التعاون الوثيق بين دولة قطر والولايات المتحدة في سياق السعي لتحقيق السلام في أفغانستان".

وأثنت الدفاع الأمريكية على "المساعدة الكبيرة التي قدمها السفير للمسؤولين الأمريكيين الذين سافروا طوال الفترة من يوليو 2018 إلى ديسمبر 2020 إلى الدوحة، لعقد الاجتماعات مع ممثلي طالبان".

المصدر: وزارة الخارجية القطرية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا