لافروف: نحن مستعدون للتوسط بين قطر وجيرانها لكننا لم نتلق بعد طلبا بهذا الشأن

أخبار العالم العربي

لافروف: نحن مستعدون للتوسط بين قطر وجيرانها لكننا لم نتلق بعد طلبا بهذا الشأن
سيرغي لافروف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/orfj

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن استعداد موسكو للتوسط بين قطر وجيرانها بغية تسوية الأزمة الدبلوماسية الخليجية المستمرة منذ عام 2017.

وقال لافروف في حوار مع وكالة "نوفوستي" اليوم الجمعة، ردا على سؤال عن وساطة روسية محتملة بين قطر من جانب، والسعودية والإمارات والبحرين ومصر، من جانب آخر: "نحن مستعدون لتقديم جهود الوساطة في أي نزاع إذا طلبت ذلك منا جميع الأطراف المنخرطة فيه، لكننا لم نتلق مثل هذه الطلبات بعد (في ما يتعلق بالأزمة الخليجية)".

وأكد وزير الخارجية الروسي أن موسكو تحتفظ بعلاقات جيدة مع جميع دول مجلس التعاون الخليجي، دون استثناء، مشيرا إلى أن روسيا على دراية بشأن مساعي الإدارة الأمريكية الرامية لتطبيق مصالحة بين أطراف النزاع الخليجي وإقناع السعودية وشركائها بـ"إقامة الجسور" مع قطر.

وتابع: "نتمنى النجاح إلى جميع المساعي الرامية إلى توحيد الدول وليس إلى التفرقة ورسم خطوط فاصلة بينها. سيسعدنا أن نساعد على تحقيق هذا الهدف إذا طُلب منا ذلك، عند وجود اهتمام لدى جميع الدول المنخرطة".

وفيما يتعلق بالوضع في منطقة الخليج، أشار لافروف إلى أن روسيا أصبحت أول دولة طرحت مبادرة بشأن وضع خطة طويلة الأمد للتطوير المستقر للمنطقة بناء على مبدأ حسن الجوار، موضحا أنه يقصد بذك مفهوم الأمن والتعاون الجماعي في الخليج، الذي طرحته موسكو في التسعينيات وتم تحديثه العام الماضي.

وأكد لافروف أن روسيا بحثت هذه المبادرة المحدثة في سبتمبر العام الماضي على مستوى الخبراء والعلماء مع دول الخليج العربية وإيران، مشيرا إلى أن هذا المفهوم يعتمد على تجربة التعاون بين الاتحاد السوفيتي والغرب في أوروبا إبان الحرب الباردة، رغم الخلافات بين الطرفين، وذلك ضمن إطار منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وذكر الوزير أن عددا من أعضاء مجلس التعاون الخليجي أبدوا استعدادهم لمناقشة المفهوم الروسي ذلك، وطلب آخرون مزيدا من الوقت لدراسة المبادرة، والحوار مستمر بهذا الشأن.

وأشار لافروف إلى أن المشكلة الرئيسة تكمن في "شيطنة" الولايات المتحدة لإيران، واصفا نهج الإدارة الأمريكية تجاه الجمهورية الإسلامية بـ"عديم الجدوى".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا