الإفراج عن زوج نانسي عجرم.. وأم القتيل تخرج عن صمتها وتطالب بحقها

مجتمع

الإفراج عن زوج نانسي عجرم.. وأم القتيل تخرج عن صمتها وتطالب بحقها
الفنانة اللبنانية نانسي عجرم وزوجها الدكتور فادي الهاشم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/n0zy

أخلى القضاء اللبناني، الثلاثاء، سبيل زوج الفنانة نانسي عجرم الدكتور فادي الهاشم، في وقت تداول الإعلام اللبناني تسجيلا صوتيا لوالدة الشخص الذي قتل إثر الحادث الذي وقع في منزلهما.

ونشرت قناة "الجديد" تسجيلا لوالدة، المدعو محمد الموسى، سوري الجنسية من منطقة ريف إدلب، الذي قتل داخل منزل الفنانة نانسي عجرم، مشيرة إلى أن "زوجة ابنها أخبرتها أنه ذهب إلى بيروت لتحصيل بدل عمل.. وأن لديه عملا ما سيقوم به ويعود".

وأضافت: "من قتل محمد، لم يقل إن الحرامي دخل إلى غرفة أبنائه" (..) "لماذا لم يسلموه للقضاء؟ لماذا أعطوه رصاصة في قلبه وحرقوا قلبي؟".

وتابعت: "لديهم قصة ما داخل الفيلا تم تلبيسها لابني".

وسألت الوالدة: "كيف يقولون إنه كان هناك تبادل لإطلاق النار، بينما محمد لم يكن يملك مسدسا؟، كيف دخل المنزل بوجود عدد من الرجال؟، لماذا تعطلت الكاميرات في ذلك اليوم تحديدا؟.

بدوره، قال خال محمد الموسى، إن زوج عجرم حذف ما يريده في الفيديو المنشور، متسائلا لماذا لم يتم التقاط صورة لمحمد بعد إطلاق النار عليه تظهر المسدس بين يديه؟، مؤكدا أن ابن أخته يعيش في لبنان منذ 10 سنوات وليس لديه أي سوابق جرمية، وأضاف: "لو لم يكن محقا، لماذا أقدم الدكتور فادي على إعطائه مبلغا من المال؟".

وختم: "أنا لا أبرر فعلة ابن أختي.. لقد أخطأ لكنهم اخطأوا أكثر منه".

من جهة أخرى، أعلن وكيل الهاشم، المحامي غابي جرمانوس، عبر تلفزيون "الجديد"، أنه "ليس هناك أي معرفة مسبقة باللص"، وكشف أن "الهاشم أطلق على السارق من 10 إلى 16 طلقة نارية في حالة من الدفاع عن النفس"،

وأضاف: "نظرا للحالة العصبية التي مر بها، فإنه لو كان يمتلك 100 رصاصة لأطلقها".

وكانت النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون، قررت اليوم إخلاء سبيل زوج الفنانة نانسي عجرم، وذلك بعدما استمعت الى إفادته في إطار التوسع بالتحقيق لكشف ملابسات الحادثة التي وقعت في منزل الهاشم، وأدت الى مقتل شخص تسلل إلى المنزل بهدف السرقة.

المصدر: وسائل إعلام لبنانية

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

قصة حراك مستمر.. "يتنحاو قاع" ما يزال يصدح في شوارع الجزائر