حزب "قلب تونس" يأمل في فوز مرشحه رغم اعتقاله

أخبار العالم العربي

حزب
محاكمة المرشح للانتخابات التونسية نبيل القروي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mdbn

أعرب حزب "قلب تونس" الذي يتزعمه نبيل القروي المعتقل على خلفية تهم بالتهرب الضريبي وبتبييض الأموال عن رفضه لأي مساومة مقابل الإفراج عن القروي، معتبرا أن محاكمته سياسية.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن حاتم المليكي الناطق باسم القروي، قوله: "نحن متأكدون من براءة نبيل القروي، هذه عملية تشويه، وفي كل الأحوال هناك بحث تحقيقي لدى القضاء فلننتظر الحكم النهائي".

وإجابة عن سؤال حول إمكانية قبول المحكمة للإفراج عنه مقابل انسحابه من السباق الرئاسي، قال المليكي: "نحن نرفض هذه الممارسات ونندد بكل أشكال المساومة، ولن نتنازل عن حقوق مرشحنا المدنية وعلى رأسها حقه في الترشح، وفي كل الأحوال نحن متأكدون أن القضاء سيفرج عنه لأنه بريء، ما يشغل بالنا هو متى سيستعيد حريته".

وعن توقعاته للسباق الانتخابي، أكد المليكي أن حظوظ القروي وافرة وحملته الانتخابية سائرة وفق البرنامج المتفق عليه، مضيفا: "نحن في اتصال مباشر مع الناس، ونلمس مدى تحمسهم لانتخابه، نظرا لبرنامجه الانتخابي الجريء".

واعتبر الناطق باسم المرشح للانتخابات الرئاسية التونسية المعتقل نبيل القروي، أن محاكمته "سياسية" يقف وراءها رئيس الحكومة يوسف الشاهد و"حركة النهضة"، مشددا على أنه لم يواجه أي تهمة إلا بعد إعلان ترشحه للانتخابات.

وقال المليكي لقد "تم اعتماد ترشح القروي من طرف الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نظرا لكونه من الناحية القانونية يتمتع بقرينة البراءة"، متابعا "القروي كان لمدة 3 سنوات تقريبا شاهدا في القضية ولم توجه له تهمة إلا بعد إعلانه عن نيته الترشح للانتخابات الرئاسية".

يذكر أن قوات الأمن التونسية أوقفت نبيل القروي، وهو رئيس حزب "قلب تونس"، يوم 23 أغسطس الماضي، وذلك على خلفية قضية رفعتها ضده منظمة "أنا يقظ"، بتهمة التهرب الجبائي وتبييض الأموال.

المصدر: سبوتنيك

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

حوار طريف بين براد بيت ورائد فضاء أمريكي