وزيرا خارجية السعودية وبريطانيا يناقشان حقوق الإنسان في المملكة

أخبار العالم العربي

وزيرا خارجية السعودية وبريطانيا يناقشان حقوق الإنسان في المملكة
وزيرا الخارجية السعودي إبراهيم العساف والبريطاني جيريمي هانت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lj7l

أجرى وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت محادثات مع نظيره السعودي إبراهيم العساف في الرياض تركزت على مقتل الصحفي جمال خاشقجي، وسجن ناشطات في المملكة.

وناقش هانت كذلك مع وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي "الهدنة الهشة" في مدينة الحديدة اليمنية.

وكتب هانت على "تويتر": "ناقشت مع عادل الجبير إصلاحات في مجال حقوق الإنسان والملفات المفتوحة حاليا بما في ذلك قضية خاشقجي والناشطات" المسجونات في المملكة منذ شهر مايو العام الماضي، دون أن يقدم تفاصيل إضافية.

وقال هانت: "تساعدنا شراكتنا الاستراتيجية مع السعودية في إبقاء بريطانيا آمنة وتحقيق تقدم في أولويات دبلوماسية على غرار اليمن ومناقشة المسائل التي تشكل مصدر قلق بكل صراحة".

وأضاف: "التقدم هش، لكنه ممكن بالنسبة لمحادثات السلام بشأن اليمن المدعومة من الأمم المتحدة، بحسب محادثاتي مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في الرياض"... "هناك غياب للثقة وتطبيق اتفاق ستوكهولم يستغرق وقتا طويلا، لكن لا توجد خطة أفضل مطروحة للمضي قدما وإنهاء الأزمة".

واشتكى وزير الخارجية البريطاني، من بطء تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة، وهو أمر اتفق عليه في السويد في ديسمبر الماضي، بين الحكومة اليمنية والحوثيين وبرعاية أممية.

واعتبر الاتفاق آنذاك، أفضل فرصة لليمن لإنهاء الحرب المستمرة منذ 4 أعوام، لكن الطرفين تحدثا عن خروقات.

وتأتي زيارة هانت، بعدما فشل الأسبوع الماضي في إقناع ألمانيا برفع الحظر الذي تفرضه على تصدير الأسلحة إلى المملكة، إذ تجاهلت برلين تحذيراته من أن الحظر يضر بالصناعات الدفاعية الأوروبية وبجهود إحلال السلام في اليمن.

وذكرت تقارير إعلامية أن هانت حض ألمانيا على استثناء مشاريع دفاعية أوروبية كبرى على غرار مقاتلات "يوروفايتر"، أو "تورنادو"، والتي تحتوي على قطع ألمانية الصنع، من الحظر المرتبط بتصدير الأسلحة إلى السعودية.

المصدر: أ ف ب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا