ما علاقة فيسبوك بمستوى الكورتيزول في الجسم؟

العالم الرقمي

ما علاقة فيسبوك بمستوى الكورتيزول في الجسم؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k2o8

توصل علماء في جامعة كوينزلاند إلى أن الامتناع عن زيارة شبكات التواصل الاجتماعي يؤدي إلى تخفيض نسبة هرمون الكورتيزول المسؤول عن حالة الإجهاد في جسم الإنسان.

ورصد الباحثون حالة 138 مستخدما نشطا لشبكة فيسبوك الاجتماعية، حيث اقترح عليهم الامتناع عن زيارة الموقع لمدة 5 أيام فقط. وخضع المشاركون في التجربة للفحص قبل وبعد عطلتهم القسرية، حيث قاس العلماء نسبة الكورتيزول في لعابهم.

واتضح أن التخلي عن زيارة موقع التواصل الاجتماعي حتى لمدة 5 أيام فقط، يؤدي إلى انخفاض كبير لنسبة هرمون الكورتيزول في جسم الإنسان، ما يعني معاناة أقل من الإجهاد.

فيما قال المشاركون في التجربة إنهم لم يشعروا بالرضا عن الحياة واعترفوا بأنهم شعروا بالبؤس وانتظروا بفارغ الصبر استئناف الاتصالات على صفحات فيسبوك. وبدا لهم أنهم منقطعون عن أصدقائهم.

ونصح العلماء بأن ينقطع مستخدمو شبكات التواصل بشكل منتظم عن الاتصال بأصدقائهم لبضعة أيام، لإراحة أجسامهم من الإجهاد والتوتر.

المصدر: رامبلر

يفغيني دياكونوف

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا