رسائل خادعة تطالب بتجديد الاشتراك في واتس آب

العالم الرقمي

رسائل خادعة تطالب بتجديد الاشتراك في واتس آبرسائل خادعة تطالب بتجديد الاشتراك في واتس آب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jraw

صدرت تحذيرات جديدة حول عملية احتيال تطال مستخدمي واتس آب عبر طلب دفع "اشتراك" لاستخدام تطبيق الرسائل.

وتقضي عملية الاحتيال، التي ظهرت لأول مرة العام الماضي، بقيام المستخدمين بدفع مبلغ مالي لتجديد اشتراكهم، ولجأ بعض المستخدمين لموقع تويتر لطلب المشورة حول هذا الخلل أو ما يسمى بـ "scam".

وتحوي رسالة الاحتيال أيضا على تعليمات للحصول على اشتراك مدى الحياة، مقابل رسوم رمزية، حيث يتم استخدامها من قبل قراصنة الإنترنت لخداع المستخدمين وتقديم تفاصيل الدفع الخاصة بهم.

وحذر Action Fraud، المركز الوطني للإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية في بريطانيا، المستخدمين من الوقوع في فخ عملية الاحتيال. كما أوضح أن مستخدمي واتس آب على المدى الطويل، يدفعون رسوما سنوية لاستخدام خدمة الرسائل. وفي عام 2016، تم إلغاء هذا الأمر من قبل فيسبوك، التي استحوذت على واتس آب مقابل 11.4 مليار جنيه إسترليني.

وهذا يعني أنه منذ عام 2016، أصبحت الخدمة مجانية لكل المستخدمين.

ويذكر أن مستخدمي واتس آب على المدى الطويل، سيتذكرون عملية الدفع مع اعتقادهم أن التطبيق عاد لطلب نموذج الاشتراك. وتدعي رسائل البريد الإلكتروني أن الاشتراك سينتهي قريبا، مع طلب المعلومات المصرفية الخاصة.

وتقول الرسالة: "انتهت صلاحية اشتراكك. للتحقق من حسابك وشراء اشتراك مدى الحياة  مقابل 0.99 جنيه إسترليني فقط، اضغط على هذا الرابط".

ويجب على الأشخاص، الذين تلقوا هذه الرسالة، حذفها فورا، وفقا لتوصيات Action Fraud .

وفي حال النقر على الرابط، فيجب تفعيل برنامج مكافحة الفيروسات، للتأكد من عدم إصابة جهازك بالبرامج الخبيثة. ومن غير الواضح بالضبط عدد المستخدمين، الذين تم استهدافهم أو كيفية حصول المجرمين على أرقام الهواتف.

وبهذا الصدد، قال أحد المستخدمين، واسمه كيران ستيفنسون: "لقد تلقيت رسالة من واتس آب تقول إن اشتراكي انتهى وأنا بحاجة للنقر على الرابط من أجل تجديده. إنها عملية احتيال، أليس كذلك؟".

أما كيت دافيز، فكتبت على موقع تويتر: "هل تلقى أي شخص نصا من واتس آب حول انتهاء صلاحية الاشتراك، مع إمكانية تجديده مدى الحياة مقابل 1 جنيه إسترليني؟".

وتجدر الإشارة إلى أنه مع أكثر من مليار مستخدم شهريا، يوفر واتس آب خدمة ثمينة للناس في جميع أنحاء العالم، وهذه ليست المرة الأولى التي تظهر فيها رسائل خادعة تطالب بضرورة الاشتراك، ما يشير إلى أن تطبيق الرسائل المجانية، سيبدأ بطلب رسوم مالية عما قريب.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا