"بوتين: العودة".. لعبة بطعم الرئاسة

العالم الرقمي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jgai

ينوي خبراء البرمجيات في بطرسبورغ إطلاق لعبة حاسوب بعنوان "بوتين، العودة" وذلك بعد النجاح الذي حققته لعبة "بوتين، البداية".

ومنذ ايام كان خبراء البرمجيات، أصحاب مشروع "الإمبراطورية" الحاسوبي، قد اطلقوا لعبة "بوتين: البداية"، التي يلعب فيها المستخدمون دور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في فترتي ولايتيه الأولى والثانية (أعوام 2000 - 2008)، أثارت اللعبة أصداء واسعة وسط الجمهور حيث وصفها 95% من اللاعبين بأنها أفضل الألعاب.

وقال بافل ألياشيفيتش، مصمم اللعبة، إن الحلقة القادمة لمشروع "الإمبراطورية" التاريخي بعنوان "بوتين: العودة"، التي تحاكي الولاية الرئاسية الثالثة لبوتين (أعوام 2012 – 2018) ستنطلق في ديسمبر المقبل.

وحسب إلياشيفيتش فلم يسبق له أن حاكى مشاركة بوتين في لعبة حاسوبية إلا في مشهد "القرم لنا"، الذي أطلقه مطلع الصيف الماضي.

وجاء على موقع "الإمبراطورية"، أن لعبة "بوتين: البداية" صممت لتكون لعبة استراتيجية، حيث تطرح أمام المستخدمين مهاما كبيرة، من بينها مكافحة سيطرة الطغمة الرأسمالية، وزعماء مجموعات الجريمة المنظمة، وعملاء الاستخبارات الأجنبية، وزعماء الأحزاب السياسية المعارضة، وذلك على خلفية التدهور الذي واجهته روسيا مطلع الألفية.

وقال المهندس المصمم إنه يعتزم إطلاق نسخة جديدة بمشاركة الزعيم السوفيتي ليونيد بريجنيف، في إطار مشروع "الإمبراطورية"، ثم ستأتي أيضا نسخة تحاكي حكم الإمبراطورة الروسية يكاتيرينا الثانية "العظمى".

وقد أطلقت عام 2016 نسخات "ستالين" و"بطرس الأول (الأكبر)" و"نيقولاي الثاني".

يذكر أن الأموال اللازمة لتصميم مشروع "الإمبراطورية" تبلغ 1.25 مليون روبل (نحو 15 ألف دولار) تم جمعها عن طريق الإنترنت (Crowdfunding). وشارك في تصميم المشروع فريق من المؤرخين الروس، الأمر الذي منحه مصداقية تاريخية.

المصدر: نوفوستي

يفغيني دياكونوف