الامتيازات المقررة لرئيس الدولة السابق في روسيا

موسوعة RT

الامتيازات المقررة لرئيس الدولة السابق في روسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gyzo

منحت التشريعات الروسية رئيس الدولة المنتهية فترة رئاسته، عددا من الضمانات القانونية والاجتماعية.

فبعد استقالة بوريس يلتسين، أول رئيس لروسيا، كان أول مرسوم وقعه فلاديمير بوتين الذي تولى مهام رئيس الدولة، يوم 31 ديسمبر/كانون الثاني 1999 هو المرسوم حول "الضمانات القانونية لرئيس روسيا الاتحادية المنتهية فترة رئاسته وكذلك أفراد عائلته". وفي 12 فبراير/شباط 2000 وقع الرئيس فلاديمير بوتين قانونا اتحاديا جديدا تحت نفس العنوان، أدخلت عليه تعديلات في يوليو/تموز 2007 وديسمبر/كانون الأول 2010 .

ويتضمن القانون ضمانات لرئيس الدولة بعد انتهاء مهامه كرئيس للدولة، بانتهاء فترة رئاسته أو نتيجة لاستقالته أو عدم تمكنه من تنفيذ مهامه بسبب تدهور حالته الصحية.

وبموجب هذا القانون يحق لرئيس روسيا السابق الاستفادة من خدمات الهيئة الفيدرالية للحراسة دون مقابل في محل إقامته الدائم وأماكن الإقامة المؤقتة، وكذلك خطوط اتصالات خاصة وخدمات وسائط النقل. ولكي يستمر في عمله بنشاط تخصص له الدولة بموجب هذا القانون عددا من المساعدين ومكتبا للعمل. ويبقى من حق الرئيس السابق الاستفادة من الخدمات الطبية في المستوصفات الخاصة والمستشفيات وكذلك خدمة التأمين على الحياة، وكل هذا على حساب الميزانية الفيدرالية. إضافة إلى ذلك يبقى تحت تصرفه بيت صيفي مدى الحياة، كما يصرف له راتب شهري يعادل 75 بالمائة من الراتب الذي يتقاضاه رئيس الدولة.

وينص القانون على إيقاف صرف كافة المخصصات، في حالة استلامه منصبا جديدا في الدولة (رئيس وزراء، محافظ، وغيرها من المناصب الرسمية في الدولة).

يمنح رئيس روسيا الاتحادية المنتهية فترة رئاسته حصانة تمنع إحالته إلى القضاء بسبب ما أقترفه من أفعال خلال فترة رئاسته. كما لا يمكن احتجازه واعتقاله وتفتيشه والتحقيق معه. يستثنى من كل هذا الجرائم الخطرة التي حصلت خلال فترة رئاسته، إذا كانت قد أحيلت إلى القضاء. وفي حالة إقامة دعوى قضائية ضد رئيس الدولة السابق، فإن رئيس لجنة التحقيقات يبلغ مجلس الدوما (مجلس النواب) بالموضوع. وفي حالة موافقة الدوما على رفع الحصانة عن رئيس الدولة السابق، ترفع المسألة إلى مجلس الاتحاد(مجلس الشيوخ)، الذي يتعين عليه خلال ثلاثة أيام اتخاذ قرار بشأن رفع الحصانة عن الرئيس السابق.

وتشمل حصانة الرئيس المنتهية فترة رئاسته، السكن والمكاتب التي يشغلها ووسائط المواصلات والوثائق الخاصة والأثاث والمراسلات الشخصية.

ويحق لزوجة الرئيس السابق وأقربائه خلال فترة بقائه على قيد الحياة الإقامة في البيت الصيفي الحكومي المخصص للرئيس السابق، والاستفادة من الحماية والخدمات الطبية كالسابق. وبعد وفاة الرئيس السابق يخصص لهم راتب شهري يعادل ستة أضعاف أقل راتب تقاعد بسبب الشيخوخة بموجب التشريعات الفدرالية السارية في يوم وفاته. كما يستمر استخدامهم لوسائط المواصلات الحكومية والاستفادة من الخدمات الطبية لمدة خمس سنوات أخرى اعتبارا من تاريخ وفاته.

ولا تشمل هذه التشريعات ميخائيل غورباتشوف رئيس الاتحاد السوفيتي السابق، حيث يتقاضى راتبا تقاعديا مثله مثل أي موظف سابق في الدولة.

وكان بوريس يلتسين، أول رئيس لروسيا الحديثة قد انتقل عام 1997 للإقامة في منزل صيفي يقع في منطقة بارفيخا، وبعد استقالته من منصب الرئاسة، اصبح من حقه الإقامة في هذا المنزل مدى الحياة. وتتحمل ميزانية الدولة كافة المصاريف المالية المتعلقة بهذا الموقع الذي تبلغ مساحته 66 هكتارا، وفيه عدد من المباني. وبعد وفاة يلتسين سمح لعائلته بالإقامة في هذا المنزل.

أما فلاديمير بوتين، الرئيس الثاني لروسيا الاتحادية، فإنه بعد انتهاء فترة رئاسته الثانية في عام 2008 احتفظ لنفسه بالمسكن الذي انتقل للإقامة فيه وأسرته بعد انتخابه رئيسا للدولة عام 2000. ويقع المنزل في منطقة نوفو- أوغاريوفو، ويضم مبنى مخصصا للاستقبالات الرسمية وبيت ضيافة وقاعة للسينما وأخرى لممارسة الرياضة.