طفرة جينية تسبب رائحة الفم الكريهة المستمرة

الصحة

طفرة جينية تسبب رائحة الفم الكريهة المستمرة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jnir

اكتشف العلماء أن طفرة جينية قد تكون السبب في رائحة الفم الكريهة المستمرة.

وقد حدد الباحثون بروتينا متغيرا يحمله بعض الذين يعانون من رائحة الفم الكريهة، وفقا لما توصل إليه باحثون عالميون، فعندما يظهر هذا البروتين عند فئران المختبر، فإنها كانت تعاني من الآثار ذاتها لدى الإنسان.

ومعظم حالات رائحة الفم الكريهة ترجع إلى فرط نمو البكتيريا في فم الشخص، ومع ذلك، فإن ما يصل إلى 3% من المصابين بهذه الحالة، ليس لديهم سبب واضح للرائحة الكريهة.

وقال البروفيسور كينت لويد، من برنامج علم الأحياء في جامعة كاليفورنيا في ديفيس، الذي شارك في تعديل الفئران من أجل الدراسة: "من المهم تحديد سبب استمرار رائحة الفم الكريهة والتمييز بين الأسباب الحميدة (على سبيل المثال، أمراض اللثة)، والأسباب المرضية مثل تليف الكبد".

ويأمل الباحثون في أن تساعدهم النتائج التي توصلوا إليها في علاج هذا الشكل من رائحة الفم الكريهة، والتي لا علاج لها، حيث أنه "من المهم تحديد سبب استمرارها".

والجدير بالذكر أن الذين ينتجون الكثير من المركبات القائمة على الكبريت في أنفاسهم، ولا سيما الميثانيثيول، يتنفسون رائحة كريهة تشبه رائحة الملفوف المسلوق.

وهناك بعض البكتيريا التي تكسر هذه المركبات، ومع ذلك، فإن لدى بعض البشر طفرة في الجين "SELENBP1"، ولديهم مستويات عالية من مركبات الكبريت في دمهم والتي تفرز الرائحة الكريهة للفم.

وعندما قام الباحثون بتعديل هذا البروتين "SELENBP1" لدى الفئران، وجدوا أيضا مستويات عالية من الميثانيثيول في دماء هذه القوارض، كما وجد الباحثون كميات عالية من المواد الكيميائية في دماء الفئران والتي تسبب روائح الفم الكريهة المتطابقة مع ما وجد لدى المرضى من البشر.

المصدر: ديلي ميل

فادية سنداسني

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

حقيقة غريبة.. هجمات 11 سبتمبر تقتل الأمريكيين حتى اليوم!