البكتيريا تأكل جسد فلبيني حيا وسط حيرة الأطباء

الصحة

البكتيريا تأكل جسد فلبيني حيا وسط حيرة الأطباءالبكتيريا تأكل جسد فلبيني حيا وسط حيرة الأطباء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iotp

أُصيب رجل فلبيني بنوع من البكتيريا آكلة اللحوم، أدت إلى بتر ساقيه واحتمال فقدان ذراعيه، وذلك بسبب لدغة عنكبوت، وفقا لما تقوله عائلته.

وكان تيري ياريجا، طريح الفراش في المستشفى عندما زاره أقاربه في ولاية فيكتوريا، بأستراليا. وتقول عائلته إنه تعرض للدغة العنكبوت "الأبيض الذيل"، في 31 مارس، وبدأت قدمه بالتضخم.

ومع تأخر المساعدة الطبية، انتشرت البكتيريا في أنحاء جسمه، لتعيث فسادا في الأنظمة الحيوية وتنهش الجسد من الداخل، وعند وصوله إلى المستشفى بُترت ساقه على الفور.

وأطلقت ابنة ياريجا، جيفماري، حملة Gofundme، حيث قالت: "إن البكتيريا تأكله حيا، ويحتاج إلى البقاء في المستشفى مدة تتراوح بين 12 و18 شهرا".

وكشفت جيفماري عن تشخيص حالة والدها بإصابته بالتهاب اللفافة، المعروف باسم "مرض أكل اللحم"، حيث قد يفقد ذراعيه أيضا.

وتنتشر العدوى الالتهابية بسرعة كبيرة في جسد، ياريجا، حيث تعتبر البكتيريا المسماة "المجموعة العقدية A" المسؤولة عن هذه الإصابة، وهي شائعة جدا ومسؤولة عن جميع أنواع الالتهابات، بما في ذلك التهاب الحلق ومتلازمة الصدمة السامة، والتهاب اللفافة.

وفي الحالات القصوى، تهاجم هذه البكتيريا الجسد، ويمكن أن تكون قاتلة إذا دخلت أعضاء مثل القلب أو الرئتين.

وتقول العائلة، إن البكتيريا أصابت جسد تيري بعد أن لدغه عنكبوت، إلا أن الدكتور، جيف إزبيستر، عالم السموم الإكلينيكي، أوضح أن إصابته بالعدوى لا يمكن تحديدها على أنها بسبب لدغة العنكبوت.

ويذكر أن حملة Gofundme جمعت مبلغا ماليا بلغ أكثر من 22 ألف دولار، لدفع الفواتير الطبية.

المصدر: RT

ديمة حنا