العوامل العشرة التي تتنبأ بخطر الإصابة بمرض ألزهايمر في غضون عقد من الزمن

الصحة

العوامل العشرة التي تتنبأ بخطر الإصابة بمرض ألزهايمر في غضون عقد من الزمن
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/sitn

يشير الخرف إلى مجموعة من الأعراض المرتبطة بتدهور الدماغ، وهو أحد أكثر مشكلات الشيخوخة شيوعا حول العالم.

ويعد ألزهايمر المرض الأكثر شيوعا للخرف ويمثل ما يصل إلى 80% من الحالات. وعادة ما تتضمن العلامات الأولى للمرض مشاكل طفيفة في الذاكرة، لكن الخبراء الصحيين يقولون إن العلامات المبكرة لألزهايمر قد تظهر بالفعل قبل ذلك بوقت طويل.

ودرس الباحثون في معهد الدماغ بباريس السجلات الصحية لأكثر من 20214 شخصا مصابا بمرض ألزهايمر في المملكة المتحدة و19458 مريضا من فرنسا.

وقارن الباحثون هذه البيانات مع السجلات الطبية لكل شخص على مدى 15 عاما، ونظروا إلى الأشخاص الذين حصلوا والذين لم يحصلوا على تشخيص بمرض دماغي تدريجي.

ووقع الإبلاغ عن نحو 123 حالة صحية ومن بين هذه الحالات، كان 10 منها لها ارتباط أكبر بمرض ألزهايمر.

ونشرت الدراسة في "لانسيت ديجيتال هيلث" وقال الخبراء الذين قاموا بالبحث إن أمراضا مثل ألزهايمر يمكن أن تبدأ في الدماغ قبل عقدين من بدء ظهور الأعراض.

وفي ما يلي العلامات العشر التي يمكن أن تتنبأ بخطر الإصابة بمرض ألزهايمر:

- الاكتئاب الشديد

- القلق

- الإمساك

- فقدان الوزن بشكل غير طبيعي

- رد فعل على الإجهاد الشديد

- اضطرابات النوم

- فقدان السمع

- نوع من التهاب المفاصل يسمى داء الفقار الرقبية

- السقوط

- الإعياء

وأوضح المؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور توماس نيدليك أن نتائج الدراسة تجعل من الممكن النظر في عوامل خطر الإصابة بمرض ألزهايمر وكيفية الوقاية منها.

وأضاف: "يبقى السؤال عما إذا كانت المشاكل الصحية التي نواجهها هي عوامل الخطر، أو الأعراض، أو علامات التحذير من المرض".

ويشير الفريق إلى أن الدراسة بها الكثير من القيود، بينها أنها كانت قائمة على الملاحظة وليست تجربة سريرية ولم تكن قادرة على مراعاة عوامل الخطر الأخرى مثل الحالة الاجتماعية والاقتصادية والوراثة.

وقالت الدكتورة كلير سيكستون، مديرة البرامج العلمية والتوعية في جمعية ألزهايمر في الولايات المتحدة، إنه من المهم ملاحظة أنه ليس كل من لديه الأعراض العشرة الموجودة في الدراسة سيصاب بمرض ألزهايمر.

وفي حديثها إلى Medical News Today قالت سيكستون: "مجرد إصابة شخص ما بالاكتئاب لا يعني أنه سيصاب بمرض ألزهايمر. ومع ذلك، فإن هذه البيانات تدعم فكرة أن الاهتمام بالصحة العقلية للفرد أمر مهم للغاية للرفاهية العامة ولصحة الإدراك المحتملة".

وإذا كنت تعتقد أنك قد تكون مصابا بمرض ألزهايمر، فمن المهم أن تطلب المساعدة من طبيبك العام.

وتوضح هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) أنه نظرا لأن أعراض ألزهايمر تتطور ببطء مع مرور الوقت، فقد يكون من الصعب أحيانا اكتشافها.

وتنص التوجيهات على أنه لا يوجد اختبار واحد يمكن استخدامه لتشخيص مرض ألزهايمر.

وأضافت الهيئة أنه من المهم أن تتذكر أن مشاكل الذاكرة لا تعني بالضرورة أنك مصاب بمرض ألزهايمر.

المصدر: ذي صن

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا