نقص فيتامين B12 يزيد من خطر إصابة كبار السن باضطراب نفسي مثير للقلق

الصحة

نقص فيتامين B12 يزيد من خطر إصابة كبار السن باضطراب نفسي مثير للقلق
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rynd

أظهرت دراسة جديدة أجرتها كلية ترينيتي في دبلن أن انخفاض مستويات فيتامين B12 يمكن أن يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالاكتئاب لدى كبار السن.

ووجد باحثون من الدراسة الإيرلندية الطولية للشيخوخة (TILDA) في ترينيتي، على مدى أربع سنوات، أن كبار السن الذين يعانون من نقص الفيتامين لديهم احتمالية متزايدة بنسبة 51% لتطوير أعراض الاكتئاب.

وتكشف النتائج عن معلومات ذات صلة بكبار السن والصحة العامة وواضعي السياسات من أجل فهم أفضل لكيفية تحديد المخاطر واعتماد تدابير وقائية لتعزيز النتائج الصحية للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 50 عاما وأكثر.

وتعد هذه النتائج الواردة في الدراسة التي نُشرت حديثا في مجلة British Journal of Nutrition، مهمة بالنظر إلى ارتفاع معدل الإصابة بالاكتئاب وارتفاع مستويات نقص فيتامين B12 لدى كبار السن من السكان في إيرلندا.

وأشارت الدراسة إلى أنه يوجد نقص وانخفاض في مستوى فيتامينات B، مثل حمض الفوليك وفيتامين B12، بشكل كبير عند كبار السن في إيرلندا، حيث أن واحدا من كل ثمانية بالغين وكبار السن لديهم حالة انخفاض في مستوى B12، في حين تم الإبلاغ عن انخفاض المدخول الغذائي وانخفاض مستوى الفيتامين في الدم في جميع الفئات العمرية في السكان الإيرلنديين.

ويمكن أن تشمل بعض النتائج السلبية لحالة نقص B12 فقر الدم الضخم الأرومات، أو ضعف الوظيفة الإدراكية، أو تلف الغطاء الواقي الذي يحيط بالألياف العصبية للدماغ.

ويعد فهم العلاقة بين حالة حمض الفوليك أو انخفاض مستوى فيتامين B12 والاكتئاب في وقت متقدم من العمر أمرا مهما لأن الاكتئاب عامل خطر للتدهور الوظيفي والموت المبكر.

وتوصلت الدراسة إلى أن انخفاض مستوى فيتامين B12 يرتبط بخطر أكبر للإصابة بأعراض الاكتئاب على مدى أربع سنوات، ولكن لم يتم ملاحظة مثل هذه الارتباطات في ما يتعلق بحمض الفوليك.

وظلت هذه النتائج قوية حتى بعد التحكم في عوامل التعديل ذات الصلة مثل النشاط البدني وعبء الأمراض المزمنة وحالة فيتامين D وأمراض القلب والأوعية الدموية واستخدام مضادات الاكتئاب.

ولاحظ الباحثون أن أولئك الذين يعانون من حالة نقص أو انخفاض فيتامين B12 لديهم احتمالية متزايدة بنسبة 51% لتطوير أعراض الاكتئاب على مدى 4 سنوات في الدراسة.

وتشمل العوامل الأخرى التي تؤثر على حالة المغذيات الدقيقة لدى كبار السن السمنة، واستخدام الأدوية، والتدخين، والثروة، والجنس، والموقع الجغرافي.

وتوفر هذه الملاحظات طمأنة لصانعي السياسات الغذائية بأن تعزيز الأطعمة بزيادة مستويات هذه الفيتامينات يمكن أن يكون له فوائد في الوقاية من هذه الحالة، بحسب الدكتور إيمون ليرد، المؤلف الرئيسي للدراسة.

وقالت البروفيسورة روز آن كيني، الباحثة الرئيسية المشاركة في TILDA: "تتمثل إحدى نقاط القوة الرئيسية لهذه الدراسة في أنها تستند إلى عينة كبيرة على المستوى الوطني من كبار السن في إيرلندا، تمت متابعتهم على مدى أربع سنوات .. ونظرا لارتفاع الشعور بالوحدة والاكتئاب لدى كبار السن بعد ظهور قيود كوفيد-19، تسلط هذه الدراسة الضوء على أهمية زيادة تناول B12 أو المكملات للمساعدة في التخفيف من عوامل الخطر المحتملة للاكتئاب لدى كبار السن".

المصدر: ميديكال إكسبريس

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا