ثلاثة أطعمة يجب دمجها في النظام الغذائي لتقوية الذاكرة ووظيفة الدماغ

الصحة

ثلاثة أطعمة يجب دمجها في النظام الغذائي لتقوية الذاكرة ووظيفة الدماغ
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rt5t

ترتبط مخاطر الخرف بشكل وثيق بالنظام الغذائي، ولذلك، من الضروري معرفة ما يجب علينا تناوله لتخفيف البروتين الضار من التراكم في الدماغ المسبب لهذه الحالة.

وأوضحت الدكتورة مارلين غلينفيل: "تبين أن المصابين بمرض الزهايمر، وهو أحد أشكال الخرف، يعانون من نقص في الناقل العصبي أستيل كولين". وتعد مادة أستيل كولين من أهم النواقل العصبية في الجهاز العصبي وبالتالي فإنها "بالغة الأهمية" لصحة الدماغ.

وتابعت الدكتورة غلينفيل: "مادة الكولين هي لبنة انطلاق للأستيل كولين. وهي موجودة بكميات عالية في صفار البيض. ولذلك، يعد صفار البيض أحد المكونات التي يمكن دمجها في النظام الغذائي للمساعدة في درء حالة الدماغ الخطيرة".

وأضافت الدكتورة غلينفيل أن فول الصويا والمكسرات "أطعمة جيدة" للدماغ شديد التعقيد، وبالتالي، فإن صفار البيض والمكسرات وفول الصويا هي الأطعمة الثلاثة الأساسية التي يجب إدراجها في النظام الغذائي لتعزيز الذاكرة ووظائف المخ.

وتشير الأبحاث إلى أن هناك ما يصل إلى "فترة 30 عاما" بين التطور الأول للويحات الأميلويد وظهور الخرف.

وتشرح غلينفيل: "لذلك، بغض النظر عن عمرك، لم يفت الأوان بعد لتغيير نظامك الغذائي للمساعدة في حماية صحة دماغك".

وأوضحت جمعية ألزهايمر البريطانية أن "اللويحات تتشكل عندما تتكتل أجزاء بروتينية تسمى الأميلويد معا".

وأضافت المؤسسة الخيرية: "قد تمنع التكتلات الصغيرة إرسال الإشارات من خلية إلى أخرى عند نقاط الاشتباك العصبي. ويمكنها أيضا تنشيط خلايا الجهاز المناعي التي تسبب الالتهاب وتلتهم الخلايا المعطلة".

وتابعت الجمعية: "تميل اللويحات إلى الانتشار عبر الكورتي بنمط يمكن التنبؤ به مع تقدم مرض ألزهايمر".

وفي المراحل الأولى من المرض، قبل اكتشاف الأعراض، تتشكل لويحات في مناطق من الدماغ تشارك في التعلم والذاكرة، وكذلك التفكير والتخطيط.

وعندما يتطور المرض بشكل معتدل، يبدأ المصابون في تجربة مشاكل في الذاكرة ومهارات التفكير التي تتداخل مع العمل أو الحياة الاجتماعية.

وقالت الجمعية الخيرية: "كثير من المصابين بمرض ألزهايمر يتم تشخيصهم لأول مرة في هذه المراحل".

ومع تقدم مرض ألزهايمر بشكل أكبر، قد يعاني الناس من تغيرات في الشخصية. بالإضافة إلى أنه يمكن أن تحدث تغيرات في السلوك وصعوبة التعرف على الأقرباء.

ويمكن أن تنتشر اللويحات أيضا إلى مناطق الدماغ المسؤولة عن التحدث وفهم الكلام.

ويعد اتباع "نظام غذائي صحي للقلب" منخفض الدهون المشبعة أحد أفضل الطرق لتقليل مخاطر الإصابة بالخرف.

ويشمل هذا النظام الغذائي المكسرات والحبوب والفواكه والخضروات.

وتنصح الجمعية الخيرية "بالحد من تناول اللحوم الحمراء"، جنبا إلى جنب مع استبدال الزبدة بالدهون الصحية، مثل زيت الزيتون.

وتوصي المؤسسة الخيرية بتناول الأسماك والدواجن "مرتين في الأسبوع على الأقل"، فضلا عن الحد من استخدام الملح في أالطعام.

المصدر: إكسبريس

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا