"نظرية السعادة" لألبرت آينشتاين تباع في القدس

متفرقات

بيع "نظرية السعادة" لألبرت آينشتاين في القدس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jf4l

من المقرر طرح مذكرة أعطاها ألبرت آينشتاين إلى ساعي بريد ياباني في طوكيو قبل 95 عاما، تصف بإيجاز نظرية آينشتاين حول الحياة السعيدة، للبيع بالمزاد هذا الأسبوع.

وأعطى الفيزيائي العبقري لساعي البريد الياباني رسالة تتضمن "نظرية السعادة" بدلا من البقشيش.

وكان آينشتاين قد حاز جائزة نوبل للفيزياء في ذلك الوقت، وذاعت شهرته في الأوساط الفيزيائية، وقد سلّم الملاحظات لساعي البريد الياباني عندما كان في العاصمة اليابانية "طوكيو" عام 1922، لإلقاء محاضرات هناك.

ووصل ساعي البريد الياباني إلى فندق إمبريال في طوكيو لتقديم الرسالة إلى أينشتاين، وقد رفض قبول البقشيش التزاما بالممارسات المحلية المتبعة مما اضطر ألبرت آينشتاين إلى تسليمه هذه "النصيحة".

ولأن آينشتاين لم يرغب في كسف الساعي، كتب له ملاحظتين بخط يده باللغة الألمانية، قائلا للساعي، بحسب ما ذكره البائع المقيم في مدينة هامبورغ الألمانية والذي يرغب في عدم الكشف عن هويته: "ربما لو كنت محظوظا، ستصبح هذه الملاحظات أكثر قيمة من مجرد نصيحة عابرة في المستقبل".

وتقول إحدى الملاحظات المكتوبة على ورقة تابعة لفندق إمبريال طوكيو، إن : "حياة هادئة ومتواضعة تجلب المزيد من الفرح والسعي لتحقيق النجاح مع الاضطرابات المستمرة"، أما الملاحظة الثانية فيقول فيها: "حيثما توجد الإرادة هناك طريقة".

وقال روني غروز، المسؤول عن أكبر مجموعة لآينشتاين في العالم بالجامعة العبرية في القدس: "إنه من المستحيل تحديد ما إذا كانت الملاحظات تعكس تأملات آينشتاين الخاصة بشهرته المتزايدة"، مشيرا إلى أن تلك الملاحظات لم تكن معروفة لدى الباحثين ولا تحمل أية قيمة علمية، ولكنها قد تسلط الضوء على الأفكار الخاصة للفيزيائي الكبير الذي أصبح اسمه مرادفا للعبقرية.

ومن المقرر بيع المذكرتين يوم الثلاثاء 24 أكتوبر، في دار المزادات "the Winner's auction house" بالقدس، جنبا إلى جنب مع رسالتين أخريين كتبهما آينشتاين في السنوات اللاحقة.

المصدر: ديلي ميل

فادية سنداسني

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

البشير يلتقي بشار الأسد في دمشق.. ما هي الدلالات؟