احتجاجات ضد دعوة لاعتبار "الرمز النازي" شعارا للسلام والحب

متفرقات

احتجاجات ضد دعوة لاعتبار أزياء من تصميم "KA Design"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j551

تم سحب مجموعة من الملابس الجديدة يتضمن تصميمها صورة الصليب المعقوف، بعد إدانتها من قبل جماعات يهودية، والقيام بموجة احتجاجات ضخمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد أطلقت شركة "KA Design" مجموعة من الملابس التي تحمل شعار الصليب المعقوف، في يوليو الماضي، بهدف استعادة الرمز النازي واعتباره شعارا للسلام والحب.

وبينت الشركة في شريط فيديو ترويجي لسلسلة تصاميمها الجديدة، أن هذا الصليب المعقوف "الجديد" يمثل الحب والسلام والحرية، وإلى تاريخ كتابة هذا التقرير، حقق الفيديو أكثر من 2.2 مليون مشاهدة.

وقالت الشركة خلال الفيديو إن عمر الصليب المعقوف 5 آلاف عام، وكان في الأصل رمزا من أجل السلام والحب والحظ والحياة قبل أن يحوله هتلر إلى رمز للكراهية والحرب.

ويظهر الفيديو الملابس التي تحمل رموز الصليب المعقوف على خلفية علم بألوان قوس قزح (علم المثليين والمتحولين جنسيا)، وقد طبع عليها كلمات مثل "peace" و"love" و"Zen".

وقالت الشركة في تصريح لمجلة "Dazed": "لم ير الناس أبدا ألوان علم السلام والصليب المعقوف معا، والنتيجة النهائية كانت لافتة للنظر، وهذا هو سبب رواج حملتنا الاستثنائي".

ويقع مقر الشركة "في مكان ما بأوروبا" وتصف نفسها بأنها مجموعة من الفنانين و"المفكرين الأحرار" بدلا من أن تكون شركة تعتمد على مصممي الأزياء.

وتوفرت البضائع التي أثارت ضجة للبيع على موقع "Teespring"، وهو سوق على الإنترنت مقره الولايات المتحدة مخصص للمصممين المستقلين.

وبعد ردود الفعل الضخمة بشأن الشعار المطبوع على التصاميم، تمت إزالة البضائع من موقع "Teespring"، وقد أدان المؤتمر اليهودي "Israeli Jewish Congress" الموقع الإلكتروني في بيان نشره على فيسبوك.

كما انتقدت رابطة مكافحة التشهير التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها استخدام الصليب المعقوف بهذه الطريقة، معلنة أن "الموضة لا يمكن أن تخرج هذا الرمز من الكراهية".

المصدر: RT

فادية سنداسني

 

أفلام وثائقية