وشاية أوقعت بأصالة وستخضع لفحص المخدرات كلما عادت إلى لبنان

متفرقات

وشاية أوقعت بأصالة وستخضع لفحص المخدرات كلما عادت إلى لبنانأصالة نصري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/izfn

أكد مدعي عام التمييز، القاضي سمير حمود، أن التعامل مع قضية تعاطي الفنانة أصالة المخدرات، قد تم وفق الإجراءات المتبعة مع القضايا المشابهة.

إذ أن هناك تعميما شفهيا سابقا قد صدر من قبل القاضي حمود على المدعين العامين في المناطق يقول بعدم توقيف المتعاطين، بل بإحالتهم إلى جهات تتولى علاجهم مع خضوعهم لفحوصات دورية لمعرفة ما إذا كانوا قد استمروا بالتعاطي أم لا.

وأوضح القاضي حمود أنه بناء على قرار عدم التوقيف، تم إحالة أصالة نصري إلى فحص التعاطي في المطار، وستخضع لهذا الفحص دوريا عندما تعود إلى لبنان، مشيرا إلى أن التحقيقات المستمرة في هذه القضية سرية.

الجدير بالذكر أن المحضر بحق أصالة مايزال مفتوحا، كما أنه يتوجب عليها الحضور إلى لبنان كل شهر مرتين، بعد إجرائها الفحوصات التي تثبت عدم تعاطيها مجددا. وفي حال ثبت خلال شهرين أن دمها نظيف أي أنها تعافت من الإدمان، يحق للمدعي العام عدم تحويل ملفها إلى المحكمة ضمن صلاحياته التي نص عليها القانون.

وذكر موقع "ليبانون ديبايت" أن عملية توقيف أصالة في مطار رفيق الحريري ببيروت، قبل شحن حقائب السفر العائدة لها والكشف عن المخدرات، جاءت بعد تلقي المعنيين "وشاية" تحدد مكان المخدرات، خاصة وأن الكمية لا تتجاوز 3 كيلوغرامات وعثر عليها في علبة الماكياج الخاصة بها.

وقد أشارت بعض المصادر إلى أن أصالة أقرت في التحقيقات بحيازة المخدرات، وأنها حصلت عليها من شخصية سياسية قابلتها قبل يومين من إيقافها في المطار.

يذكر أن خبر إيقاف الفنانة أصالة بتهمة حيازة الكوكايين، أثار ضجة واسعة في الوسط الفني وعبر وسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، حتى أن هاشتاغ "#أصالة" دخل قائمة المواضيع الأكثر تداولا عبر تويتر.

كما نشرت أصالة أمس الاثنين صورة على حسابها الخاص عبر إنستغرام أرفقتها بتعليق تتحدث فيه عما حدث وتشكر فيه من ساندها بمحنتها ودعمها.

على قدّ ماكانت الساعات الطويلة الماضيه قاسيه وصعبه ... على قدّ مافرحت بالمحبّه وبالإهتمام وبالثقه اللي غمرتوني فيها... ماتعوّدت بحياتي فسّر أو وضّح أو كون بمطرح المتّهم... مو بس لثقتي بنفسي بل لأنّي ومن عمري ست سنين وأصغر وأنا بين الناس وكتار كتير اللي اهتمّوا فيني ، وكتار كتير اللي أضافولي وعلّموني ... ولاأبالغ لو قلت إنّي بحسّ بمسؤولية التعبير حتّى فيما له بالغ الأثر على أماني وأمان عائلتي ، لأنّي ضمير هالناس اللي مابيقدر صوتهم يوصل ... طبعاً مرّات بندم وبقول ( شو كان بدّي بهالتعب) بس الأكيد إنّي خلقت لكون متل ماأنا... بيروت حبيبتي وتوأمي والناس اللي فيها بتساعدني وبتحبني أكتر بكتير من غيرهم ... أنا بحسّ حالي خلقت فيها وبعشق كلّ ذرّه من ترابها ... ومارح أزعل منها كتير لأنّه مالها ذنب... شكراً لكلّ اللي ساندوني وساعدوني من كبار هالدوله اللي بيتعذبوا أكتر منّي ليضلّوا كبار، وصلت اليوم بيتي تعبانه شوي ومصدومه شوي ومقهوره شوي ، بس كمان عندي أمل بالضمير وخصوصاً لمّا قريت بعض الرسائل لمن لاتربطني بهم مودّه ومع ذلك نفوا عنّي ماأُشيع ، والحقيقه هالشي فرّحني متل مافرحت بالكم الهائل من المحبّه والإهتمام اللي خفّف عنّي شعور الظلم اللي مارح أتعوّد عليه ، مافي شي إسمه صحافه صفرا بس فيه ناس صفرا بيشتغلوا صحافه ، وكلامهم أنتوا ردّيتوا عليه ، ومالحق يجرحني ، وسؤالي إلهم ( ليش لازم كون مُتّهمه وملوّثه ليكتب قلمكم عنّي؟ ممنوع كون حرّه؟ ممنوع طالب بالعدل؟ ممنوع كون بشر متل البشر اللي خلقهم الله ليكونوا جنب بعض ؟ ) أملي ببكره أحلى كبير وأملي حتّى بالضمير اللي مات يصحى كمان مازال موجود ، وأنا كتبت لطمّنكم ، إنّي قدوه ووفيّه لثقتكم ومعكم عم بستنّى العدل يسود ، ومعكم عم كافح لنكون أحرار ، ورح أرجع بيروت لما بتشتقلي ، وتحميني قبل ماتظلمني ... #أصاله#صولا#لبنان_حبيبي#أحرار#حريه#أنا_منكم#العدل#ضمير

A post shared by Assala Nasri (@assala_official) on

المصدر: وكالات

فادية سنداسني