ولادة طفلة بصحة جيدة بعد 117 يوما من وفاة أمها

متفرقات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mcoq

شهد الأطباء التشيكيون ولادة طفلة سليمة بعد 117 يوما من إعلان وفاة والدتها، مسجلة بذلك رقما قياسيا عالميا جديدا في مثل هذه العمليات.

وقال المستشفى الجامعي "برنو"، إن الطفلة ولدت بعملية قيصرية بوزن يبلغ 2.13 كلغ، وطول يبلغ 42 سم، في 15 أغسطس الماضي، بعد أن قضت 117 يوما في رحم أمها التي كانت تعاني من موت دماغي.

وأوضح الأطباء أن بقاء الطفلة هذه المدة على قيد الحياة ورحم أمها المتوفاة، يجعلها تحقق رقما قياسيا عالميا لأطول مدة حفاظ على حمل بطريقة صناعية، في رحم أم ميتة دماغيا.

وأصيبت الأم بجلطة دماغية في أبريل الماضي، وأعلن الأطباء موتها دماغيا بعد فترة وجيزة من وصولها المستشفى، وبدأ الفريق في بذل كل الجهد من أجل إنقاذ الجنين.

ووضعوا الأم البالغة من العمر 27 عاما على أجهزة دعم الحياة للحفاظ على استمرار الحمل وواصلوا تحريك ساقيها بانتظام لتحفيز المشي من أجل مساعدة الجنين على النمو.

وولدت الطفلة في الأسبوع الرابع والثلاثين من الحمل بحضور والدها وأفراد آخرين من العائلة، وبعد ذلك، قام الطاقم الطبي بفصل أنظمة دعم الحياة عن الأم.

المصدر: إندبندنت

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

اختراع جديد يعفيك من الحميات الغذائية