"الموضة السريعة" تحدث كارثة حقيقة "تهدد" كوكبنا

متفرقات

صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mcfu

أصدرت منظمة "أوكسفام"، وهي اتحاد دولي للمنظمات الخيرية، تقريرا يوضح بالتفصيل شدة الأزمة المستمرة في صناعة الأزياء والموضة، التي تعد رائدة بانبعاثات الغازات الدفيئة عالميا.

ووجدت المنظمة، التي تركز على تخفيف حدة الفقر في العالم، أن هوس اتجاهات الموضة قصيرة الأجل يتسبب في انبعاث الكمية نفسها من انبعاثات الكربون كل دقيقتين، مقارنة بقيادة سيارة حول العالم 6 مرات.

وتقول "أوكسفام" إن الرحلة حول العالم 6 مرات تنتج 50 طنا من انبعاثات الكربون، ويعاني أشد الناس فقرا في العالم، أكثر من غيرهم من تبعات تغير المناخ.

وكشف التقرير أن أغنى 10% من سكان العالم مسؤولون عن نحو 50% من الانبعاثات العالمية، في حين أن النصف الأكثر فقرا مسؤولون عن 10% فقط.

وتعتمد الإحصائيات على مدى الانبعاثات المتعلقة بالملابس الجديدة، التي اشتُريت في المملكة المتحدة.

وبهذا الصدد، قال داني سريسكانداراجا، الرئيس التنفيذي لمنظمة "أوكسفام": "هذه الحقائق المذهلة حول تأثير الموضة على الكوكب وأفقر الناس في العالم، يجب أن تجعلنا جميعا نفكر مرتين قبل شراء ملابس جديدة. نحن في حالة طوارئ مناخية، لم يعد بمقدورنا أن نغض الطرف عن الانبعاثات الناتجة عن الملابس الجديدة، أو أن ندير ظهورنا لعمال صناعة الملابس، غير القادرين على الخروج من الفقر بغض النظر عن عدد ساعات عملهم".

وينتج عن شراء قميص قطني أبيض جديد، كمية الانبعاثات نفسها الناتجة عن قيادة السيارة مسافة 57 كم.

وكُلفت "أوكسفام" بإجراء هذه الدراسة كجزء من حملتها الثانية لشهر سبتمبر، حيث يتعهد المستهلكون بعدم شراء أي ملابس جديدة طوال الشهر.

وأسبوعيا، يجري التخلص من 11 مليون قطعة ملابس في مكب النفايات في المملكة المتحدة.

وأشار باحثون إلى أن شراء الملابس المستعملة يساعد على إبطاء دورة الموضة السريعة، ما يمكن أن يقلل من الانبعاثات العالمية.

المصدر: ديلي ميل

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

رسائل للجمعية العامة للأمم المتحدة .. آلاف المتظاهرين في 110 بلدة ومدينة أسترالية