"إيكيا" تبيع خرائط تحمل خطأ جغرافيا فادحا!

متفرقات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lg2x

كشف تقرير أن شركة "إيكيا" السويدية المصنعة للأثاث، تقوم ببيع خريطة عالمية تحتوي على خطأ جغرافي أساسي، ما أثار حفيظة سكان إحدى دول المحيط الهادئ.

وشارك المستخدمون عبر موقع "Reddit" الشهير، يوم الخميس 7 فبراير الجاري، على نطاق واسع، صورة لخريطة "Bjorksta" التي تعرضها الشركة السويدية للبيع، مرفقة بتعليق يقول: "خارطة إيكيا ليست دقيقة".

وتمثل الخطأ الفادح الذي وقعت فيه الشركة في حذفها لنيوزيلندا بالكامل من الخارطة، وقد اكتشف الخطأ في فرع "إيكيا" في مدينة واشنطن.

وفي تطور مثير للسخرية، فإن إيكيا تعمل حاليا على افتتاح أول متجر لها في نيوزيلندا، وبالتحديد في أوكلاند، يحتوي على 7000 منتج ومطعم، في حين تبدأ خططا أخرى لإطلاق موقع ثان خارج أكبر مدينة في البلاد من حيث عدد السكان.

وسبق أن حاولت الحكومة النيوزيلندية إصلاح هذا الخطأ حيث تعاونت في العام الماضي، جاسيندا أرديرن، رئيسة وزراء نيوزيلندا، مع الممثل الكوميدي، ريس داربي، في برنامج "Flight of the Conchords" لمحاولة كشف غموض ذلك الخطأ الشائع في مقطع فيديو ساخر.

وقال داربي في الفيديو إن المؤامرة ضد نيوزيلندا "أكبر من الهبوط على سطح القمر وبحيرة لوخ نيس"، وأوضحت رئيسة الوزراء في مشاركة لها على صفحتها الرئيسة على فيسبوك أنها أطلقت حملة بهدف "وضع نيوزيلندا على الخريطة".

وكتبت: "اعترف بذلك، لقد سبق ولاحظت اختفاء نيوزيلندا من خرائط العالم أيضا. البعض يسمي ما حدث مؤامرة (نعم أقصدك أنت يا ريس داربي)، والبعض الآخر يسميه تهاونا.. وفي الحالتين، حان الوقت لندشن حملة صغيرة! ساعدونا #getNZonthemap".

ورد داربي على ذلك في مقطع الفيديو قائلا: "نيوزيلندا تختفي من الخرائط العالمية عبر العالم، إنها مؤامرة كبرى". ويكشف داربي عبر الفيديو عن نظريات المؤامرة الخاصة به، من ذلك، أن "أستراليا تريد سياحنا، وإنجلترا تريد التخلص من السود جميعا".

المصدر: ميرور

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يعود للجودو لعبته المفضلة (فيديو)