داعش يشن هجوما على مطار دير الزور

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0dx

أفاد ناشطون بوقوع معارك عنيفة بين الجيش السوري ومسلحي داعش في محيط مطار دير الزور العسكري شرق البلاد ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الجانبين.

فبعد سيطرة مسلحي "جبهة النصرة" على مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب يشهد محيط مطار دير الزور شرق سوريا اشتباكات عنيفة بين عناصر داعش والجيش السوري في مسعى من مقاتلي التنظيم لاقتحام أسواره.

وتأتي الهجمات العنيفة، التي ينفذها داعش عبر تفجير عدد من العربات المفخخة في سياق استراتيجيته العسكرية القائمة على تكثيف الهجمات وعدم إيقافها حتى إتمام السيطرة على الهدف، وهو ما يواجه بمقاومة عنيفة من حامية المطار، التي منعت التأثير التصاعدي للعمليات الانتحارية، والتي نفذها التنظيم خلال الأيام القليلة الماضية.

الجيش تمكن من صد هجمات التنظيم واجباره على التراجع

عشرات القتلى في صفوف الطرفين خلال اشتباكات في محيط المطار وسط أنباء عن سيطرة داعش على كتيبة الصواريخ وما يعرف بـ "المبنى الأبيض" جنوب شرق المطار.

وأفادت مصادر إعلامية بأن الجيش السوري وبعد الاستعانة بقوات النخبة تمكن من صد هجمات التنظيم وإجباره على التراجع فيما نفذ الطيران الحربي غارات عدة على مناطق في بلدتي البوعمر والمريعية في ريف دير الزور الشرقي، كما تعرضت أماكن في مدينة موحسن وبلدة عياش لقصف من قبل القوات الحكومية، من دون أنباء عن خسائر بشرية.

عودة حرب المطارات إلى واجهة الميدان السوري في الآونة الأخيرة

وفي ظل صد وحدات الجيش السوري للهجمات العنيفة تتداول مصادر في المعارضة أخبارا عن إرسال التنظيم لتعزيزات عسكرية إلى مناطق الاشتباك ليبقى مصير المطار غير محسوم مع الأخذ في الحسبان ما يشدد عليه المحللون في أن مواقع الجيش في دير الزور هي الخطوط الأخيرة التي تعوق توسع سيطرة التنظيم في المنطقة الشرقية من سوريا.

ورغم تأكيد مصادر عسكرية أكثر من مرة أن مطار دير الزور لن يكون مصيره السقوط كأسلافه مستندين في تبريراتهم إلى حجم وفاعلية القوة المدافعة عنه، إلا أن مراقبين يرون أن عودة حرب المطارات إلى واجهة الميدان السوري في الآونة الأخيرة تطورا لافتا في المعارك بين الجيش السوري من جهة ومسلحي المعارضة والنصرة وداعش من جهة أخرى.

وخسارة المطار تعني نهاية تواجد الجيش السوري في المنطقة الشرقية كما يحمل ذلك في طياته مؤشرات كثيرة، ويزيد ضبابية الواقع السوري.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور