قتيل و100 جريح باشتباكات وسط كييف

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gznz

قتل عنصر من قوات الأمن الأوكرانية وجرح أكثر من مئة آخرين جراء انفجار واشتباكات اندلعت وسط العاصمة كييف، مع محتجين على إقرار برلمان البلاد مشروع تعديلات دستورية في قراءة أولية.

يعود التوتر من جديد إلى شوارع العاصمة الأوكرانية كييف، فما كاد البرلمان يقر مشروع التعديلات الدستورية الجديدة في قراءته الأولى حتى اندلعت الاشتباكات بين الشرطة والمحتجين الرافضين لمشروع التعديل قبل أن تأخذ المشادات منحى تصعيديا آخر بانفجار قنبلة بالقرب من مبنى البرلمان.

قتيل و100 جريح باشتباكات وسط كييف

عشرات الجرحى سقطوا في خضم الأحداث التي كشفت مرة أخرى عن حجم الهوة بين حكومة كييف والمتطرفين الرافضين لكل تعديل حتى عندما لا يعطي منطقة الدونباس الوضع الخاص الذي تطالب به.
أصابع الاتهام تشير الى أن اليمين هو من يقف وراء إراقة الدماء أمام البرلمان في رسالة تهديد واضحة للرئيس والحكومة إذا ما تابع البرلمان المرحلة الثانية من التصويت على تعديل الدستور.. فالراديكاليون واليمينيون الأوكران يعتبرون إقرار هذا التعديل الدستوري فرصة للرئيس بوروشينكو لتثبيت أقدامه في السلطة ويرون فيه تنازلا لصالح بعض المناطق ومنها الدونباس.

قتيل و100 جريح باشتباكات وسط كييف


ولعل هذه الأحداث قد أجهضت مشروع هذه التعديلات قبل ولادتها على ما تشير إليه خطوط الراديكاليين الحمراء. ثم إن هذه التعديلات لم تحرز في قراءتها الأولى سوى على مئتين وخمسة وستين صوتا قبل القراءة الثانية التي تحتاج بدورها إلى ثلاثمئة صوت لكي يصبح التعديل نافذا وموافقا عليه من قبل البرلمان بالشكل النهائي.

التفاصيل في التقرير المصور