مشكلات غزة.. حافز لتصعيد جديد مع إسرائيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzk4

يعتقد مراقبون أن المشكلات والضغوط، التي يعاني منها قطاع غزة، من الممكن أن تشكل حافزا للتصعيد مع إسرائيل، فيما نظمت بلدية غزة مسيرة حاشدة احتجاجا على الاعتداء على أحد موظفيها.

وانعكاس الحصار على المواطنين في غزة والمؤسسات الخدماتية كارثي، فارتفاع نسب الفقر والبطالة وغياب فرص العمل، عوامل تعد الدافع الأبرز لمحاولات الانتحار.. هذا فيما أثارت محاولة انتحار أحد الباعة المتجولين سخطا شعبيا ضد بلدية غزة.

ودفع السخط الشعبي ضد بلدية غزة بعض المواطنين إلى الاعتداء على موظف في البلدية، يرقد الآن في المشفى بحالة خطرة، البلدية أوقفت خدماتها مؤقتا، وموظفوها يطالبون بالحماية، ما دفعهم هم أيضا لتنظيم فعاليات احتجاجية.

أحد موظفي البلدية تعرض للاعتداء ويرقد بالمشفى

وليس الحصار وحده، بل الانقسام أيضا مَن فاقم في أزمات المواطنين وأضاف إليها المزيد من الضغوط النفسية، فحكومة التوافق، كما في باقي المجالات، لا ترى نفسها مسؤولة عن الأوضاع في غزة، وحماس تعتبر أن المسؤولية تقع على كاهل الحكومة وإسرائيل.

فالحصار والانقسام هما من أهم أسباب عدم الاستقرار في القطاع، وعندما تتزايد الضغوط على المواطنين يرى كثيرون هنا أن انفجارهم سيكون متوقعا، إما في وجه إسرائيل وهو المتوقع، وإما باتجاه الداخل "حماس أو حكومة التوافق".

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور