إسرائيل تقر بناء 300 وحدة استيطانية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxjk

دان الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إعلان الحكومة الإسرائيلية موافقتها على بناء 300 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "بيت إيل" القريبة من مدينة رام الله.

ووصف أبو ردينة الخطوة بأنها سياسة مدمرة لكل الجهود التي تبذل لإحياء عملية السلام واستئناف المفاوضات.

وفي مفارقة ليست غريبة على إسرائيل، لكنها تبسط فهم حقيقة ملف الاستيطان ومعضلته في الأراضي الفلسطينية، جاء قرار المحكمة العليا الإسرائيلية بهدم بنايتين في مستوطنة "بيت إيل"، ليتبع بمصادقة حكومية على بناء ثلاثمئة وحدة سكنية في المستوطنة ذاتها مقدما بذلك، وفق مراقبين، تأكيدا جديدا بأن الاستيطان كان ومازال البرنامج السياسي الأهم لحكومات تل أبيب التي تشرّع بناء المستوطنات وتوسيعها وتغض الطرف عن ممارسات المستوطنين، التي كان آخرها تحديهم لحكومتهم عبر إعادة نصب الخيام في مستوطنة "ترسله" جنوب جنين المخلاة منذ عشر سنوات.

الاستيطان الإسرائيلي

جاءت ردود الفعل الفلسطينية على قرار هدم البنايتين في "بيت إيل" مختلفة عن الردود في إسرائيل، والتي حاولت التركيز على استقلالية القضاء الإسرائيلي الذي أصرّ على تنفيذ قرار الهدم، بالرغم من ادعاء الحكومة تنظيم القضايا المتعلقة بالتراخيص وترتيبها، لم يفاجئ الإعلان عن الوحدات الاستيطانية الفلسطينيين، فهم يرون فيه وسيلة لاسترضاء المستوطنين.

الاستيطان الإسرائيلي

بنايتا "بيت إيل" مقامتان على أراض يملكها فلسطيني، وتمت مصادرتها منه قبل ثلاثين عاما بذرائع أمنية، قبل أن تتحول إلا امتداد لحدود المستوطنة المتاخمة لمدينة رام الله شمالا.

تقدم الحكومات الإسرائيلية دعما كاملا للمستوطنين، وتوفر لها حماية أمنية تمكنّهم من تنفيذ اعتداءات جديدة ومستمرة على الفلسطينيين وفي الوقت الذي هدمت فيه جرافات الجيش بنايتين في "بيت إيل"، سهّل جنود إسرائيل على المستوطنين إعادة اقتحام إحدى المستوطنات المخلاة جنوبي جنين.

التفاصيل في التقرير المصور