الجيش المصري يواصل عملياته في سيناء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvr6

أعلن الجيش المصري أنه تمكن من قتل 35 مسلحا في غارات شنها شمالي سيناء. وتتزامن هذه التطورات مع الذكرى الثانية لإسقاط حكم جماعة الإخوان المحظورة.

ويقتحم الجيش المصري معاقل من وصفهم بالإرهابيين في مدينة الشيخ زويد شمال سيناء، ويدمر عربات ومخازن أسلحة، إضافة إلى تمشيطه محيط قسم الشرطة في المدينة.

أما في محافظة أسيوط، فقد انفجرت قنبلة صوتية أمام مبنى الأمن الوطني بمدينة أبوتيج من دون وقوع إصابات. هذا هو الواقع الذي لا تزال مصر تشهده منذ سنوات.

بعد تنحي حسني مبارك في شتاء عام ألفين وأحد عشر، اجتمع أعضاء مكتب إرشاد جماعة الإخوان هنا في مقرهم الرئيس بمنطقة المقطم، وبالتقاط صورة جماعية، بدت الطريق مفتوحة أمامهم للدخول في العمل السياسي.

مقر جماعة الإخوان

وبعد عامين من سقوط حكم الجماعة ممثلا بمحمد مرسي، فإن من كانوا هنا، باتوا الآن في السجن أو فارين خارج البلاد.

فتح سقوط الإخوان الباب أمام صدام مع الدولة بات يتحرك الآن وفق خبراء أمنيين في نطاق عنف تتحمل مسؤوليته الجماعة.

وتأتي الذكرى الثانية لسقوط حكم الاخوان بعد أحداث دامية كان أبرزها مؤخرا مقتل جنود وضباط في مواجهات مع عناصر تكفيرية في شمال سيناء، بالاضافة الى اغتيال النائب العام بانفجار سيارة مفخخة.

مزيد من التفاصيل في التقرير المصور