الفلسطينيون يثمنون جهود مقاطعة إسرائيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gtt8

ثمن الفلسطينيون النتائج، التي حققتها جهود المقاطعة الدولية لإسرائيل معتبرين إياها ردا طبيعيا على ممارساتها التصعيدية، وعلى رأسها التمدد الاستيطاني.

فكلما أوغلت إسرائيل في انتهاكاتها ومخالفاتها للقانون الدولي، كلما زاد عدد المقاطعين لها من دول ومؤسسات وأفراد.. حتى تمكنت فعاليات حركة مقاطعة إسرائيل"BDS"، من جر تل أبيب إلى قلب العاصفة، حيث تتزايد الاتهامات الموجهة إليها، باعتبارها مسؤولة عن الأوضاع، التي وصل إليها الفلسطينيون.

كلما أوغلت إسرائيل في ممارساتها التعسفية زادت المقاومة

ويجبر هذا الأمر إسرائيل على دفع ثمن ممارساتها من اقتصادها ومكانتها السياسية، هذا إلى جانب تشويه صورة الدولة الديمقراطية ذات القيم الأخلاقية.. صورة بدأت بالانهيار والتفكك.

ويضع الفلسطينيون حملات المقاطعة على رأس قائمة أشكال مواجهة الاحتلال، في حين تصنفها إسرائيل على أنها من أكبر التهديدات لها، وأنها لا تقل خطورة من التنظيمات المتطرفة التي باتت منتشرة في الدول العربية والعالم.

إسرائيل تتحمل نتيجة عدوانها على الفلسطينيين

ومن وجهة النظر الفلسطينية، فهذه التحركات تمثل ردا طبيعيا على ما تقوم به إسرائيل وعلى رفضها الحلول السياسية التوافقية.

مضت 10 أعوام منذ أن انطلقت حركة المقاطعة العالمية لإسرائيل، ويتوقع الفلسطينيون أن تغدو نقطة تحول في تاريخ الصراع الطويل، إن تلقت المساندة والدعم الكافي من حركات المقاطعة الداخلية للبضائع الإسرائيلية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور