معارك ضارية على مشارف مدينة تدمر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gsa6

ذكرت تقارير محلية أن حصيلة المعارك بين الجيش السوري ومسلحي داعش على مشارف مدينة تدمر ارتفعت إلى أكثر من 130 قتيلا من الجانبين.

وواصل الطيران الحربي قصف مواقع التنظيم في محيط المدينة التي سيطر داعش على قلعتها وأجزاء من أحيائها الشرقية، حسب ناشطين.

فهي ليست المرة الأولى التي يشن فيها  مسلحو داعش هجمات على مواقع للجيش السوري في شرقي حمص، ولكن كان هذا الهجوم هو الأعنف والأشد نوعا.

مدينة تدمر الآثرية في حمص بسوريا

لكن ما يعتبر البعض حلم التنظيم للسيطرة على مدينة حمص لن يتجسد في الواقع إلا بعد السيطرة على مناطق مهمة في ريفها الشرقي والشمالي.

ونفذ مقاتلو داعش هجوما كبيرا وواسع النطاق على مدينة تدمر ومحيطها، تمكنوا على إثره من السيطرة على بلدة السخنة وخزانات الوقود ضمن مستودعات العامرية للذخيرة، وبالتالي قطع طريق تدمر- دير الزور، مع ورود أنباء عن ارتكاب مسلحي التنظيم لمجازر راح ضحيتها العشرات من النساء والأطفال والشيوخ.

الجيش السوري يصد هجوما لداعش على مدينة تدمر

وفيما أكدت مصادر عسكرية أن الجيش السوري أحكم تحصين المنطقة الأثرية وتمكن من صد أعنف هجوم شنه مسلحو التنظيم، ذكرت مصادر أخرى أن الآثار في مدينة تدمر لا تزال في أماكنها ولم تنقل إلى أي مكان وهي في حماية الجيش السوري.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور