RT.. وتحدي البث الأمريكي في الاستقطاب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjl6

انتقد ستيفن إيليس مدير الاتصال في المعهد الدولي للصحافة في واشنطن، تصريحات رئيس مجلس إدارة البث الأمريكي أندريو لاك، قارن فيها نفوذ شبكة قنوات RT الإعلامية الروسية بنشاط "داعش".

ولفت إيليس إلى أن RT تمثل تحديا للبث الدولي الأمريكي في استقطاب المشاهدين. ففي عُرف السياسات الخارجية للدول هناك مقاربات تقترب من المواقف العلنية، لكن في الحالة الأمريكية نجد تصريحات واشنطن منفلتة من كل عقال.

ويضع الرئيس باراك أوباما عن قصد وباء إيبولا و ارهاب داعش و روسيا في سياق جمله المتتالية. واذا كان أوباما يريد الغمز من قناة السياسة الخارجية لروسيا، فإن وزير خارجيته جون كيري لم يجد حرجا من التهجم على الأداء الإعلامي لشبكة آر تي فاتهمها بما اعتبره تبعية وتشويها للحقائق. اتهامات استدعت ردا من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

وقد نقل المكتب الإعلامي لشبكة قنوات RT عن رئيسة تحريرها مارغاريتا سيمونيان استياءها الشديد من التشبيه الذي كان قد أطلقه المسؤول الجديد لـمجلس إدارة شؤون البث الأمريكية الـ"بي بي جي" والذي يضع RT في صف واحد مع "داعش"، معتبرا ما حدث فضيحة دولية وطالبت الجانب الأمريكي بتقديم توضيحات حيال القضية.

ويعزو الخبراء الأمر إلى النجاحات التي حققتها الشبكة، إذ تعد أول قناة حصدت مليار مشاهدة على موقع اليوتيوب، كما حققت مواقعها الإلكترونية انتشارا واسعا على شبكات التواصل الاجتماعي بفضل طرحها لوجهات نظر بديلة عن تلك الرائجة.

التفاصيل في التقرير المرفق