البريق والفقر والجائحة في مكسيكو

القضايا الاجتماعية

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rax7

مدينة مكسيكو. لا يزال كثيرون من سكانها يعيشون إما في ثراء فاحش أو فقر مدقع. التفاوت الاجتماعي يتفاقم من جيل إلى جيل.

 ويطرح السؤال الآتي نفسه في ظروف كهذه: هل إحراز المرء نجاحا ممكن واقعيا بفضل جهوده الخاصة فقط؟ أحيانا يكون مستحيلا التحرر من أغلال الفقر. بخاصة عندما تكون كلُ الظروف ضدك. كما في حالة الجائحة الحالية على سبيل المثال. فالترف والفقر هنا في مكسيكو دائما متجاوران جنبا إلى جنب.

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا