"الجبل بيننا" في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jj2x

يفتتح الفيلم الأمريكي "الجبل بيننا"، للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، مساء اليوم الثلاثاء، فعاليات الدورة 39 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في القاهرة.

وتجري مراسم الاحتفال في قصر المنارة بقاعة المؤتمرات في التجمع الخامس، إحدى ضواحي القاهرة الجديدة.

وفي تصريحات خاصة لـ RT قال الناقد السينمائي المصري الكبير كمال رمزي، إن الشراكة التي تمت بين إدارة المهرجان، وقناة دي إم سي الفضائية المصرية، سوف توفر دعما كبيرا للمهرجان في دورته الـ 39، وجعلت من الترتيبات الإدارية والأمنية دقيقة للغاية قياسا بدورات سابقة، حيث تبدو القناة قوية في حضورها على الساحة الإعلامية المصرية، وتمتلك نفوذا وعلاقات واسعة. 

لكن ذلك، كما يتابع رمزي، سوف يؤدي إلى قدر كبير من الاحتكار في الأخبار المذاعة، وفي اللقاءات مع النجوم والفنانين. فمن ناحية نجد أن الأخبار الأكثر دقة دائما هي الأخبار المنشورة عبر القناة، وللمرة الأولى نجد أن اللقاءات مع الفنانين والنجوم قبل الافتتاح قد منعت بالكامل، لتصبح حصرية على دي إم سي.

وأشار الناقد المصري الكبير كذلك إلى أن مستوى الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان هذا العام، مرتفع للغاية، ما جعل المهمة صعبة أمام السينما المصرية كي تشق طريقها إلى المسابقة الرسمية.

وعلى الرغم من ذلك، فإن هناك ثمانية أفلام مصرية مهمة سوف تعرض على هامش المهرجان، من بينها: "يوم للستات" للمخرجة كاملة أبو ذكري، "مولانا" للمخرج مجدي أحمد علي، "الشيخ جاكسون" للمخرج عمرو سلامة، و"جان دارك مصرية" للمخرجة إيمان كامل.

كذلك قال الناقد رمزي، إن دورة هذا العام تحمل اسم الفنانة شادية، كنوع من التعاطف والمحبة وعذوبة المشاعر التي يكنها لها المشاهد المصري والعربي، بوصفها أحد أهم نجوم فن السينما والغناء في العالم العربي.

يذكر أن دورة المهرجان هذه تقيم عددا من الفعاليات التي تكرم ذكرى أهم السينمائيين الراحلين عن عالمنا هذا العام: المخرج الراحل محمد كامل القليوبي والناقد السينمائي سمير فريد من مصر، والمخرج اللبناني جان شمعون، والممثلة والمخرجة الفرنسية جون مورو، وكذلك شيخ مؤرخي السينما المصرية أحمد الحضري.

يتابع رمزي أن السينما السورية، وعلى الرغم من ويلات الحرب، حاضرة في المهرجان هذا العام من خلال أكثر من فيلم سوري: مطر حمص (2017) لمخرجه جود سعيد، طريق النحل (2017) لمخرجه عبد اللطيف عبد الحميد، والفيلم الوثائقي عرض الحرب (2016) لمخرجته عبيدة زيتون.

المصدر: RT + وكالات

محمد صالح

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

فيديو من عام 1929 يظهر الحياة في الريف والمدينة بالمغرب