مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدون أفلام مصرية

الثقافة والفن

مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدون أفلام مصرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jgma

عقدت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي مؤتمرا صحفيا، اليوم الأربعاء 2 نوفمبر، للإعلان عن فعاليات الدورة 39 من المهرجان، بمشاركة ماجدة واصف رئيس المهرجان.

وشارك في المؤتمر يوسف شريف رزق الله، المدير الفني للمهرجان، وهشام سليمان رئيس شبكة قنوات dmc.

وفي تصريحات خاصة لـ RT، صرح جمال زايدة الكاتب الصحفي ورئيس مهرجان شرم الشيخ للسينما الأوروبية، أن الأفلام المصرية سوف تغيب عن الدورة الـ39 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

وأضاف زايدة أن مهرجان القاهرة هو أقدم مهرجان سينمائي ينتمي إلى الفئة الدولية "A" المعترف بها من قبل الاتحاد الدولي لجمعيات منتجي الأفلام، وهو المهرجان الدولي الوحيد في العالم العربي وأفريقيا والشرق الأوسط، وواحد من 15 مهرجانا دوليا على مستوى العالم في هذه الفئة.

وتابع رئيس مهرجان شرم الشيخ أن مهرجان القاهرة هذا العام سوف يقدم 175 فيلما من 53 دولة موزعة على عدد من البرامج: المسابقة الدولية، الاختيار الرسمي – خارج المسابقة، مهرجان المهرجانات، البانوراما العالمية إضافة إلى عدد من الندوات والجوائز والنشرات والبرامج الموازية.

كما أشار زايدة كذلك إلى أن غياب الأفلام المصرية هذا العام جاء نتيجة ضعف تمويل الأفلام الجادة، وعدم قدرة السينما المستقلة المعتمدة على ميزانيات متواضعة على الوصول إلى مستوى المهرجان. يقول زايدة: "لقد كانت السينما منذ طلعت حرب ركنا أساسيا من الثقافة والمجتمع والاقتصاد، فقد افتتح استوديو مصر كإحدى المؤسسات العملاقة التي أنشأها طلعت حرب عام 1935، لدعم تقدم السينما المصرية من خلال شركة مصر للتمثيل والسينما، حيث أنه كان مؤمنا بأن تجديد الاقتصاد المصري لن يتم إلى بازدهار الثقافة وتنوير العقول بالأفكار المتجددة والفنون الرفيعة".

لكن إحدى المشكلات التي سوف تواجه المهرجان الحالي من وجهة نظر جمال زايدة هي تواضع التمويل أمام مهرجان الجونة السينمائي الذي أقامه مؤخرا رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، والذي يقول زايدة إن تكاليفه قد بلغت نحو 4 مليون يورو، وهي أضعاف ميزانية مهرجان القاهرة، إلا أن مهرجان القاهرة توجه هذا العام إلى الشراكة مع عدد من القنوات الفضائية والإذاعية، ما يجعله قادرا على تعويض النقص المحتمل في الميزانية.

تتضمن المسابقة الرسمية للمهرجان: الفيلم الإيطالي "فورتوناتا" الحائز جائزة أفضل ممثلة في مهرجان كان، الفيلم الفرنسي "موسم في فرنسا" لمخرجه محمد صالح هارون، أحد أهم مخرجي السينما الأفريقية، الفيلم البلجيكي "التورط في سوريا" الذي تدور أحداثه في بيت في دمشق دمرته الحرب السورية، الفيلم التشيلي "لوس بيروس" للمخرج الشهير مارسيلا سعيد، وغيرها.

يفتتح المهرجان الفيلم الأمريكي (The Mountain Between US) "الجبل الذي بيننا"، وهو فيلم للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، ويقوم بدور البطولة كيت وينسليت وإدريس إلبا.

وسوف يترأس لجنة التحكيم هذا العام الممثل المصري حسين فهمي، بعضوية جاك لي (منتج - الصين)، سكوت هيلير (مدير تصوير - أستراليا)، بيتر فاسلاف (مخرج - التشيك)، خيري بشارة (مخرج - مصر)، هاني أبو أسعد (مخرج - فلسطين)، سمريتي كيران (مخرجة - الهند)، فابيين باب (ممثلة - فرنسا)، كندة علوش (ممثلة - سوريا).

ويكرم المهرجان هذا العام ذكرى المخرج الراحل محمد كامل القليوبي والناقد السينمائي سمير فريد من مصر، والمخرج اللبناني جان شمعون، والممثلة والمخرجة الفرنسية جون مورو.

المصدر: RT

محمد صالح

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تعرف على هدفها.. عملية إسرائيلية أشعلت الأوضاع في غزة