البطريرك الروسي كيريل يتحدث بشفافية عن فيلم "ماتيلدا"

الثقافة والفن

البطريرك الروسي كيريل يتحدث بشفافية عن فيلم البطريرك كيريل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jdnx

عبر بطريرك موسكو وسائر روسيا للمرة الأولى عن رأيه في الأزمة الدائرة حول فيلم المخرج أليكسي أوتشيتيل "ماتيلدا" المثير للجدل.

في كلمته أثناء اجتماع المجلس الكنسي الأعلى للكنيسة الأرثوذكسية الروسية دعا البطريرك إلى تجنب "التخمينات والاستنتاجات التي يمكن أن تؤذي عددا كبيرا من الناس" أثناء التعامل مع الحقائق التاريخية.

لم يذكر البطريرك كيريل فيلم "ماتيلدا" بالاسم، ولكنه تحدث بشكل عام عن الجدل القائم حول موضوعية التاريخ قائلا: "هل هناك تقييم موضوعي للتاريخ؟ سؤال جدلي، وساحة للعراك، فالتاريخ هو تربة خصبة ومناسبة للمزايدات الأيديولوجية وخلق أساطير قد تصب في المصلحة القومية أو ضدها. لذلك كان من السهل الانزلاق إلى التفسيرات الكاذبة حتى في التفاصيل الصغيرة أثناء التعامل مع المواد التاريخية، لكن الانزلاق إلى الكذب والادعاء بالنسبة للإنسان الصادق أمر غير وارد. لذلك يطرح السؤال نفسه؟ ما العمل؟

يتعين علينا أن يتبع الإنسان ضميره في التعامل مع الحقائق، يجب البعد عن التخمينات والاستنتاجات، وتحديدا التكهنات، التي لا تكتفي بكونها كاذبة، بل تتميز بقدرتها على خدش عدد كبير من الناس، مثلما حدث في الفيلم الشهير الذي لم يعرض على شاشات السينما بعد، إلا أنه بات أنباء سيئة".

كذلك قال البطريرك: "إن الكثير من أحداث القرن العشرين لازالت جرحا تسيل منه الدماء، كما أن الصفحات المؤلمة من الماضي كثيرا ما تصبح اليوم مادة للمزايدات، والمتاجرة، حتى على مستوى الأعمال الفنية، فعلى الرغم من أن الفنان له كامل الحق في الخيال والتخمينات والاستنتاجات، إلا أنه شتان بين الخيال وبين الكذب".

المصدر: نوفوستي

يفغيني دياكونوف