الشعر والموسيقى والمكان: بوشكين وأونيغين وحديقة إرميتاج

الثقافة والفن

الشعر والموسيقى والمكان: بوشكين وأونيغين وحديقة إرميتاجأوبرا يفغيني أونيغين - صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j6ga

تقدم فرقة "الأوبرا الجديدة" رائعة، يفغيني أونيغين، لبيوتر تشايكوفسكي (1840-1893)، يوم الاثنين 21 أغسطس، على مسرح "المرآة" داخل حديقة إرميتاج وسط العاصمة الروسية موسكو.

تعد "يفغيني أونيغين" إحدى أهم الأوبرات العالمية التي يضمها الريبرتوار، اقتبسها تشايكوفسكي من الرواية الشعرية "يفغيني أونيغين" لشاعر روسيا العظيم ألكساندر بوشكين (1799-1837)، الذي نال مصير بطل روايته "لينسكي"، حينما دعا الشاعر غريمه دانتيس للمبارزة عقب اتهامه بمغازلته زوجته، ناتاليا غونتشاروفا، وقُتل في هذه المبارزة.

حديقة إرميتاج بمدينة موسكو

الكساندر بوشكين

تحكي الأوبرا قصة الشاعر لينسكي الذي يحب جارته أولغا في الريف الروسي، وحينما يأتي بصديقه أونيغين تقع أختها تاتيانا في حبه، فتكتب له خطابا تعترف فيه بحبها (يخصص تشايكوفسكي لهذا الخطاب فصلا كاملا من الأوبرا)، وتطلب لقاءه، وحينما يلتقيها أونيغن يعتذر لها عن مبادلته إياها بالحب. تسري الشائعات عن حب تاتيانا وأونيغن، وفي يوم الاحتفال بعيد ميلادها، يغازل أونيغين أولغا انتقاما من لينسكي الذي أتى به إلى الحفل ليستمع إلى الشائعات، يغير لينسكي ويطلب مبارزة أونيغين.

بيوتر تشايكوفسكي

في المبارزة يقتل أونيغين لينسكي، وبعدها يسافر إلي الخارج. بعد عودته بسنوات إلى العاصمة بطرسبورغ يقابل صديقه غريمين الذي يعرفه على زوجته تاتيانا، التي عرفها أونيغين حينما رآها، فهي تلك الشابة التي أحبته ولم يبادلها آنذاك الشعور نفسه. يقع أونيغين في حبها، فيكتب لها خطابا، يعبر فيه عما يشعر. تلقاه تاتيانا وتصده عن ذلك الحب، وعلى الرغم من اعترافها بأنها لا زالت تكن له المشاعر نفسها، إلا أنها أصبحت ملكا لرجل آخر.

حديقة إرميتاج

افتتح رجل الأعمال الروسي المهتم بالمسرح، ياكوف شوكين، مسرح إرميتاج الموجود في الحديقة التي تحمل الاسم نفسه وسط العاصمة الروسية موسكو، عام 1894، وفي نفس العام شرع المعماري، فاسيلي زاغورسكي، بتنفيذ جناح ملحق بالمسرح وقاعة للعرض، ثم صمم المعماري، أليكسي بيليفيتش، مخططا للحديقة بما في ذلك خشبات للعروض، وكذلك أماكن للطعام.

افتتحت الحديقة رسميا، في يونيو 1895، بإسم "الإرميتاج الجديد" (الإرميتاج القديم هو متحف الإرميتاج في بطرسبورغ ومقره القصر الشتوي الإمبراطوري، والذي أنشئ عام 1764، وافتتح للجمهور عام 1852). في نفس الحديقة وفي العام 1910 افتتح مسرح "المرآة" الذي صممه المعماري، ألكسندر نوفيكوف، خصيصا للعروض الصيفية.

وفي عام 1997 احتفالا بعيد مدينة موسكو الـ 850 أقيم حفل لفرقة "الأوبرا الجديدة" التي باتت تقدم عروضها على خشبة هذا المسرح منذ ذلك التاريخ.

المصدر: وكالات

محمد صالح