عبد الحسين عبد الرضا: سامحونا!

الثقافة والفن

عبد الحسين عبد الرضا: سامحونا!عبد الحسين عبد الرضا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j5fn

بحسرة وألم شديدين، ودع العالم العربي نجما من نجوم المسرح والشاشة الصغيرة، أمضى عقودا من عمره يرسم البسمة على شفاه محبيه، في زمن شحت فيه أسباب الضحك، وطغى عليه الحزن والألم.

الفنان الكويتي عبد الحسين عبد الرضا، الذي وافته المنية في لندن يوم السبت 12 أغسطس/آب، ترك فجوة كبيرة في قلوب محبيه وزملائه الذين سارعوا لنعييه عبر صفحاتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، معبرين عن عمق حزنهم، بكلمات عكست حجم المصاب ومرارة الفقدان.

كما دشن معجبون على موقع "تويتر"، وسم "#وفاة_عبدالحسين_عبدالرضا"، ليودعوا الفنان الكويتي عبره، ناشرين مقاطع من أعماله الفنية وصوره خلال مختلف مراحل عمره.

"وداعا أيها العظيم".. هكذا نعى الفنان السعودي ناصر القصبي زميله، قائلا: "غيابك أيها المعلم لا يملؤه أحد"، خاصة أن الراحل يعد من مؤسسي الحركة الفنية في منطقة الخليج. وأعرب الفنان السوري تيم حسن عن حزنه الشديد لرحيل الفنان القدير، مؤكدا أن غيابه خسارة كبيرة لمن يعرفه شخصيا.

كذلك، نعى الفنان طارق العلي فقيد الساحة العربية والخليجية قائلا: "الله يرحمك يا من ترسم البسمة على شفاه جمهورك الكبير، والجلوس معك يبعث السعادة مهما بلغ حزن جليسك يا حبيبي يا بوعدنان".

وحرص كل من الفنان الإماراتي حسين الجسمي، والفنان السوري باسم ياخور، ونوال الكويتية، والفنانة البحرينية شيماء سبت، والفنانة السورية شكران مرتجى، على تقديم واجب العزاء.

وعبرت فنانة العرب أحلام عن حزنها الشديد لرحيل صاحب مسلسل أبو الملايين وقالت: "اللهم برحمتك وغفرانك اغفر للأب والأخ والأستاذ المعلم عبدالحسين عبدالرضا واجعل هذه الأيام خير أيامه وابدله دارا في الجنة فإننا نحبه فيك".

وبكلمات الوداع والفراق، نعى الفنان الإماراتي حبيب غلوم الراحل عبد الحسين عبد الرضا، معتبرا أنه "سيد المسرح والدراما الخليجية". 

هذا وأعلنت الكويت وفاة النجم الخليجي، بعد أيام من نقله إلى مستشفى في لندن، إثر أزمة صحية، أنهت حياته عن عمر يناهز 78 عاما. وقالت أسرة الفقيد إنه توفي إثر تعرضه لمضاعفات خلال علاجه في أحد المستشفيات البريطانية.

وتعرض عبد الحسين عبد الرضا لعدة أزمات صحية، واحدة منها حصلت عام 2003 عندما تعرض لأزمة قلبية أثناء تصويره لمسلسل "الحيالة"، نقل إثرها إلى المستشفى، لتتبين إصابته بانسداد في الشرايين، حيث سافر بعدها إلى لندن لإجراء جراحة عاجلة وعاد بعد شفائه لإكمال تصوير المسلسل.

كما تعرض الفنان الراحل لأزمة حادة عام 2005، إثر إصابته بجلطة في الدماغ، أدخل على أثرها العناية المركزة بمستشفى مبارك الكبير ونقل بعدها للعلاج في ألمانيا، وبعد الانتهاء من مسلسل "العافور" أجرى عمليتي قسطرة للقلب في لندن عام 2015.

وفي 9 أغسطس/آب 2017 تم نقله إلى المستشفى بعد تعرضه لوعكة صحية شديدة في العاصمة البريطانية لندن، وقد دخل العناية المركزة، حتى أعلن عن وفاته مساء الجمعة 11 أغسطس/آب.

يذكر أن الراحل ألف عددا من الأعمال الفنية على غرار مسلسلي (درب الزلق) و(الأقدار) ومسرحيات (باي باي لندن) و(سيف العرب هز أمريكا) و(فرسان المناخ) و(عزوبي السالمية).

آخر صورة للراحل

المصدر: وكالات

رُبى آغا

أفلام وثائقية