روسيا تحتفل بعيد الثقافة السلافية

الثقافة والفن

روسيا تحتفل بعيد الثقافة السلافيةروسيا تحتفل بعيد الثقافة السلافية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iv3a

احتضنت الساحة الحمراء في العاصمة الروسية موسكو، اليوم الأربعاء، الاحتفال المركزي بعيد الكتابة والثقافة السلافيتين.

هذا وقال رئيس إدارة الثقافة في بلدية موسكو، فلاديمير فيليبوف، إن "الساحة الحمراء رمز لموسكو وروسيا. ومن المهم بالنسبة لنا أن موظفي البلدية تعاونوا مع المؤسسات التجارية وغير الحكومية لوضع برنامج الاحتفال".

فرق كورال للأطفال

وأضاف فيليبوف أن فرق الغناء الجماعي للأطفال، وفرق الغناء الكنسي، وغيرها من فرق الفلكلور الروسي والسلافي شاركت في فعاليات الاحتفال.

وقد شملت الاحتفالات روسيا بأسرها بدءا من مدينة كالينينغراد في أقصى غربها وانتهاءً بميناء فلاديفوستوك بأقصى شرقها. وفي مدينة بيلغورود الروسية أطلق طلاب المدرسة الأعضاء في الجوق الموسيقي إلى السماء مئات البالونات الهوائية الزرقاء والحمراء والبيضاء، ما يرمز إلى ألوان العلم الروسي.

أما مدينة ريازان الروسية فشهدت عروضا لبضع فرق موسيقية على عتبة كاتدرائية "اوسبينسكي" (مريم العذراء) حيث قدم المشاركون في الفرق الموسيقية كلها اغنيات من الأفلام السوفيتية المعروفة .

وفي عاصمة الثقافة الروسية، مدينة سان بطرسبورغ، تجمع أكثر من 3000 مغن من فرق الكورال في ساحة الإرميتاج حيث أدوا أجمل الأغاني الوطنية والفلوكلورية.

وتواصل الماراثون الموسيقي في جمهورية القرم حيث شهدت مدينة خيرسون التاريخية تقديم أغنيات كنسية باللغة السلافية القديمة. وتوج الحفل الموسيقي الذي أقيم هناك بعروض المغنية الروسية المعروفة بولينا غاغارينا.

يذكر أن عيد الكتابة والثقافة السلافيتين يحتفل به في روسيا وغيرها من بلدان العالم السلافي مثل بيلوروس و أوكرانيا وصربيا ومقدونيا وبلغاريا ، وذلك إحياءً لذكرى القديسين الأخوين كيرلس وميثوديوس اللذين أبدعا حروف الأبجدية السلافية، التي أطلق عليها فيما بعد أبجدية كيريل.

وجدير بالذكر أن كيرلس وميثوديوس ولدا في مدينة سالونيك اليونانية، في القرن التاسع الميلادي. وكانت آنذاك اللغة السلافية المقدونية منتشرة في هذه المنطقة بشكل واسع بالإضافة إلى اليونانية، وتعلمها القديسان منذ طفولتهما.

القديسان كيريل وميثيديوس

وبعد أن أصبحا راهبين؛ توجه الأخوان ليبشرا مختلف الشعوب السلافية بالمسيحية، ومن أجل نشر الإنجيل بين السلافيين، أنشأ الأخوان الأحرف السلافية وبدآ بترجمة الكتب المقدسة إلى اللغات السلافية.

المصدر: رامبلر

يفغيني دياكونوف