قصص رقص مثيرة ينظمها عشق التانغو

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rcp1

منذ القدم يداعب رقص التانغو الأرجنتيني خيال الفنانين الذين يقدمون العروض والقراءات الجديدة له. ذلك لأن هذا الرقص يؤجج المشاعر الجياشة المتعددة الأوجه.

يمكن الغوص فيه إلى ما لا نهاية. وكذلك ابتكار قصة مثيرة ما في إطاره والتخيل إزاء موضوع الحرية. ينقل مسرح التانغو الغامر أجواء الشوارع الأرجنتينية إلى موسكو. تم إقامة مقهى صيفي بكل ما فيه من الأجواء وتطورات الأحداث. ومع ذلك، يبقى العرض رفيع الجودة مع نجوم الرقص والموسيقى العالميين.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا