بعد قطيعتها مع قطر.. السعودية تضع عينها على الغاز الروسي

مال وأعمال

بعد قطيعتها مع قطر.. السعودية تضع عينها على الغاز الروسيالرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع وزير الطاقة السعودي خالد الفالح خلال تدشين مشروع "يامال للغاز الطبيعي المسال"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jnhz

صرح وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، بأن شركة "أرامكو" الحكومية تدرس مع الشركات الروسية البدء بالاستثمار المشترك في مشاريع النفط بالخارج.

ونقلت وكالة "بلومبرغ"، عن الفالح قوله: "بين (أرامكو) السعودية والشركات الروسية، تجري مفاوضات للاستثمار في مصافي النفط، وتطوير حقول من خلال التعاون المشترك".

ولم يستبعد الوزير أن تبدأ بلاده بشراء الغاز الطبيعي المسال من القطب الشمالي الروسي، لاسيما بعد افتتاح مشروع "يامال للغاز الطبيعي" العملاق.

وأضاف بهذا الشأن: "أبداً لا تقول أبداً، إذا كان العائد من هذا الأمر منطقيا، فسوف ترانا هناك".

وبحسب الفالح، فإن أرامكو السعودية، تبحث عن مخزونات الغاز في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وروسيا، وشرق إفريقيا، والولايات المتحدة، ومنطقة بحر قزوين، لإيجاد سبل لتلبية الطلب المحلي المتزايد، وخفض كمية النفط الخام المحترقة في محطات توليد الكهرباء بدلا من تصديرها لتحقيق الربح، لاسيما وأن الرياض دخلت مرحلة قطيعة مع قطر (المورد الأساسي للغاز الطبيعي في المنطقة) وهو ما يدفعها للبحث عن إمدادات من دول أخرى.

وتذهب عشرات الملايين من براميل النفط الخام سنويا إلى محطات توليد الكهرباء، خاصة خلال موسم الصيف شديد الحرارة، بهدف تكييف الهواء، بينما لا تنتج ما يكفي من الغاز لتزويد محطات الطاقة، إذ أن معظم الغاز الذي تنتجه الرياض يذهب إلى صناعة البتروكيماويات.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عرض على الفالح خلال مشاركته بتدشين مشروع "يامال للغاز الطبيعي" شراء الغاز من موسكو وتوفير النفط الخام السعودي.

المصدر: بلومبرغ

ناديجدا أنيوتينا











// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

أهم تصريحات بوتين وترامب خلال المؤتمر الصحفي