دعوة لتوحيد شبكات كهرباء دول شرقي آسيا

مال وأعمال

دعوة لتوحيد شبكات كهرباء دول شرقي آسيادعوة لتوحيد شبكات كهرباء دول شرقي آسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j8pk

دعا رئيس كوريا الجنوبية، مون جيه إن، إلى إنشاء دمج شبكات الكهرباء بين روسيا ومنغوليا والكوريتين والصين، مؤكدا أن المشروع سيسهم في ازدهار المنطقة ويخدم مصالح دول المنطقة.

وقال مون جيه إن، اليوم الخميس، خلال الجلسة العامة لمنتدى الشرق الاقتصادي، المنعقد في مدينة فلاديفوستوك الروسية: 

رئيس كوريا الجنوبية "مون جيه إن"
عبر كوريا الشمالية، يمكن نقل الكهرباء إلى كوريا الجنوبية واليابان. وإذا لم تشارك كوريا الشمالية في المشروع، فيمكن نقل الكهرباء من روسيا ومنغوليا عبر المناطق الشرقية من الصين إلى كوريا واليابان.  رئيس كوريا الجنوبية "مون جيه إن"

وأكد أن أن بالإمكان دمج شبكات الطاقة الكهربائية لدول المنطقة دون مشاركة كوريا الشمالية في هذا المشروع. وأشار إلى أن الطاقة المنتجة في روسيا ومنغوليا ستساهم في ازدهار دول المنطقة. أما بالنسبة لروسيا، فيعني ذلك زيادة في صادرات موارد الطاقة، واستنادا إلى تجربة الاتحاد الأوروبي، فإن إنشاء شبكة واحدة يضمن أمن الطاقة لدول المنطقة.   

كما دعا رئيس كوريا الجنوبية الحكومة الروسية لمد تسعة جسور من التعاون بين البلدين، من شأنها أن تعزز روابط العلاقات الاقتصادية والتجارية. وأضاف أن هذه الجسور تعني التعاون في مجالات الغاز وسكك الحديد وبناء السفن والممر البحري الشمالي وإنشاء مجموعات عمل وغيرها.  

وأشار إلى أن كوريا الجنوبية مهتمة في إبرام اتفاق للتجارة الحرة بين كوريا والاتحاد الاقتصادي الأوراسي (المكون من روسيا وبيلاروس وكازاخستان وأرمينيا وقرغيزستان) تكون قاعدة لتعاون شامل ودائم.

روسيا وكوريا الجنوبية تطلقان منصة استثمارية مشتركة

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، أن روسيا وكوريا الجنوبية ستؤسسان، قبل نهاية العام الجاري، مؤسسة استثمارية مشتركة لتمويل مشاريع مختلفة في منطقة الشرق الأقصى الروسي.

وقال بوتين، خلال الجلسة العامة لمنتدى الشرق الاقتصادي: "إن هيئة الشرق الأقصى لجذب الاستثمارات أطلقت بالفعل شراكات مشابهة مع الصين واليابان. وبنهاية العام الجاري، من المخطط له تأسيس مؤسسة مماثلة مع كوريا الجنوبية".

وتستضيف مدينة فلاديفوستوك الروسية، يومي 6 و7 سبتمبر/أيلول، أعمال منتدى الشرق الاقتصادي، بمشاركة نحو 3500 شخص من أكثر من 50 دولة، وبحضور قادة دول أجنبية، مثل رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، ورئيس كوريا الجنوبية، مون جيه إن.

المصدر: "نوفوستي"

فريد غايرلي