"روس نفط" ساهمت بـ50% من حجم التخفيضات الروسية وفق اتفاق فيينا

مال وأعمال

"روس نفط" تخفض 50% من حصة روسيا باتفاق فيينا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/itba

أفاد النائب الأول لرئيس شركة "روس نفط" ، بافل فيدوروف،أمس الأربعاء، بأن الشركة ساهمت بحوالي 50 % من مجمل تخفيض روسيا لإنتاج النفط بموجب اتفاقية فيينا.

وأكد فيودوروف، أن الشركة ستنفذ التزاماتها في مجال تقليص حجم إنتاج النفط الخام، في حال اتخذ قرار حول تمديد اتفاقية "أوبك" مع الدول المنتجة الأخرى.

وقال فيودوروف: "من وجهة نظر التأثير العام على سياسة السعر، فإن الاتفاق دون شك أثر بشكل إيجابي، ولذلك فإني أعتقد أن النتيجة كانت إيجابية للمساهمين. والآن، يبدو أنه لا تزال من المبكر مناقشة ماهية الإجراءات التي سيتم تنفيذها بعد اتخاذ قرار (أوبك) تمديد الاتفاق..لا بد من فهم نطاق تقليص الإنتاج، وفترة تمديد الاتفاق".

وأضاف: "اليوم لا نفهم هل سيمدد الاتفاق أم لا، لذللك من الصعب التعليق على مثل هذه الأمور، لكن في حال تم التوصل إلى اتفاق مشترك حول التمديد، فإننا سنلتزم به دون شك، هناك وضوح حول أن ذلك سيكون مربحا للمساهمين".

ويعتبر اتفاق فيينا ساري المفعول طيلة النصف الأول من عام 2017 الحالي، وتشير التوجهات إلى تمديده حتى نهاية 2017.

وسيتم اتخاذ قرار بهذا الشأن في اجتماع فيينا يوم 25 مايو الحالي.

وبحسب معطيات "أوبك" فإن الدول الموقعة على الاتفاق نفذت 94% من شروط اتفاق فيينا، بشهر فبراير، بعد تنفيذ 86% منه في يناير، كما نفذت دول "أوبك" في فبراير التزاماتها بالصفقة بنسبة 106%، ونفذت الدول من خارج المنظمة نسبة 64%.

يذكر أن "روس نفط"، هي من كبريات شركات صناعة النفط الروسية، ومن أكبر شركات النفط والغاز في العالم. وتضمن الأعمال الرئيسية التي تقوم بها الشركة، البحث والتنقيب عن النفط والغاز وتنفيذ مشاريع لتطوير الحقول البحرية، وتجهيز المواد الخام المستخرجة، وبيع النفط والغاز والمنتجات المكررة في روسيا والخارج. و "روس نفط" تندرج ضمن قائمة الشركات الاستراتيجية في روسيا.

المصدر: وكالات روسية

ناديجدا أنيوتينا 

 

 

توتير RTarabic