مورد جديد للاقتصاد السعودي

مال وأعمال

مورد جديد للاقتصاد السعودي الرياض
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iquu

قالت وزارة الطاقة السعودية، اليوم السبت، إن المملكة ستدشن منجم "الدويحي" للذهب، والذي سيبلغ متوسط إنتاجه نحو 180 ألف أوقية سنويا.

وأضافت الوزارة، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن المنجم سيشكل رافدا جديدا لاقتصاد الوطن، دون أن تخوض في مزيد من التفاصيل.

وقالت الوزارة إن المشروع سيسهم في توفير 150 وظيفة مباشرة للشباب السعودي، 70% منها لأبناء المحافظات المجاورة للمنجم، ونحو 200 وظيفة غير مباشرة عبر المقاولين.

ويقع منجم الدويحي جنوب غرب الرياض، وهو تابع لشركة "معادن" السعودية، التي تدير قطاع التعدين في المملكة. ويتركز اهتمام هذه الشركة على نشاط الذهب، الذي يشمل تشغيل 5 مناجم للذهب، هي: مهد الذهب، والحجار، والصخيبرات، وبلغة، والأمار.

وبلغ حجم إنتاج المملكة من الذهب خلال الفترة من 2011 حتى 2014 نحو 750 ألف أوقية، بمعدل سنوي بلغ نحو 150 ألف أوقية.

وتسعى السعودية في إطار البرنامج الاقتصادي "رؤية 2030" إلى الارتقاء بقطاع التعدين ليصبح المورد الثالث للمملكة، إلى جانب قطاع النفط والمشتقات النفطية.

والقدرة الإنتاجية للمنجم الجديد متواضعة، إذا ما قورنت بمنجم "جراسبيرج" في إندونيسيا، الذي يبلغ إنتاجه السنوي نحو 1.23 مليون أوقية، ومنجم "جولد سترايك" (1.05 مليون أوقية سنويا).

ويشار هنا إلى أن الأوقية وتسمى أيضا بالأونصة هي وحدة قياس المعادن النفيسة. وتساوي الأونصة الدولية (الأوقية) إذا كان الموزون معدنا من المعادن النفيسة 31.10 غرام.

المصدر: وكالات

فريد غايرلي

توتير RTarabic