بيروت الأغلى إيجارا في الشرق الأوسط للوافدين

مال وأعمال

 بيروت الأغلى إيجارا في الشرق الأوسط للوافدين بيروت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ijpe

أظهر مسح سنوي عن كلفة إيجار منزل لموظفي الشركات المتعددة الجنسيات، أن مدينتي بيروت والدوحة هما أغلى مدينتين في الشرق الأوسط، واللافت أن العاصمة اللبنانية حلّت الأولى عربيا!.

فقد بقيت بيروت المدينة الأكثر غلاءً في الشرق الأوسط، من حيث كلفة إيجار منزل لموظفي الشركات المتعددة الجنسيات في العام 2017 ، حسب المسح السنوي الصّادر عن الشركة الاستشارية EuroCost International ،والتي قالت ان تصنيف العاصمة اللبنانية لم يتغيّر منذ مسح العام 2010.

ويقارن المسح معدل كلفة ايجار شقة ذات غرفتي نوم أو ثلاث في مدن رئيسية حول العالم لموظفي الشركات المتعددة الجنسيات، ويحوّل هذا المعدل إلى عملة اليورو.

وصنف المسح بيروت في المرتبة الـ11 عالمياً في العام 2017، أي دون تغيير في ترتيبها عن العام  2016.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المعلومات تعكس سوق الإيجار المحلي لموظفي الشركات المتعددة الجنسيات فقط، وبالتالي، تختلف عن سوق الإيجار للسكان المحليين من حيث مستوى الأسعار وتطورها.

ووفق نتائج الدراسة التي وردت في النشرة الأسبوعية لمجموعة بنك بيبلوس Lebanon This Week، فقد إعتبرت بيروت أكثر غلاءً من واشنطن، والدوحة، ولوس أنجلوس، وأقل غلاء من جنيف، وموسكو وسنغافورة.

وأظهر المسح أن بيروت والدوحة هما المدينتان الوحيدتان في منطقة الشرق الأوسط اللتان صُنّفتا بين أغلى 20 مدينة في العالم من حيث كلفة إيجار منزل لموظفي الشركات المتعددة الجنسيات. وكانت الدوحة المدينة الثانية الأكثر غلاء في الشرق الأوسط بعد بيروت، وجاءت في المرتبة 13 عالميا، وتبعتها أبو ظبي في المرتبة الثالثة كالمدينة الأكثر غلاء في الشرق الأوسط والتي جاءت في المرتبة 21عالميًا، ودبي في المرتبة الرابعة في الشرق الأوسط وفي المرتبة 22 عالميًا، والرياض في المرتبة الخامسة في الشرق الأوسط وفي المرتبة 30 عالميًا.

ولم تسجّل بيروت أي تغيير في مرتبتها العالمية على أساس سنوي في العام 2017، مثلها مثل كل من نيويورك، ولواندا في أنغولا، وسان فرنسيسكو، والدوحة وسيدني. إضافةً إلى ذلك، ارتفعت مرتبة سبع مدن وتراجعت سبعة منها عن لائحة العام 2016.

وجاءت هونغ كونغ المدينة الأكثر غلاء من حيث كلفة إيجار منزل لموظفي الشركات المتعددة الجنسيات بين دول آسيا وأوقيانيا. كما جاءت لندن في المرتبة الأولى من حيث كلفة ايجار منزل لموظفي الشركات المتعددة الجنسيات بين الدول الأوروبية؛ وكانت نيويورك أغلى مدينة من حيث كلفة إيجار منزل لموظفي الشركات المتعددة الجنسيات بين دول القارة الأمريكية، في حين أتت لواندا في المرتبة الأولى من حيث كلفة ايجار منزل لموظفي الشركات المتعددة الجنسيات في منطقة أفريقيا. وبقيت هونغ كونغ المدينة الأكثر غلاءً في العالم لموظفي الشركات المتعددة الجنسيات في العام 2017.

وأضافت EuroCost أن المواقع المشمولة في المسح هي المناطق السكنية التي يرتادها غالبًا موظفو الشركات المتعددة الجنسيات. وأشارت إلى أن هذه المواقع تتضمن وحدات سكنية ذات جودة عالية جدا، حيث أن الشركات المتعددة الجنسيات تدرك تماما أن السكن هو عنصر اساسي من عناصر راحة ورضا الموظفين، وبالتالي، تأخذ بعين الاعتبار الظروف المعيشية لموظفيها.

المصدر:"EuroCost International"

سعيد طانيوس