بولندا وسلوفاكيا وهنغاريا تقاطع منصة التنسيق بشأن الحبوب الأوكرانية

مال وأعمال

بولندا وسلوفاكيا وهنغاريا تقاطع منصة التنسيق بشأن الحبوب الأوكرانية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/w2ga

ذكرت وكالة "PAP" البولندية أن بولندا وسلوفاكيا وهنغاريا، قررت مقاطعة منصة التنسيق التابعة للمفوضية الأوروبية بشأن الحبوب الأوكرانية في بروكسل.

وذكرت الوكالة أن بولندا وسلوفاكيا وهنغاريا قررت مقاطعة منصة التنسيق التابعة للمفوضية الأوروبية بشأن الحبوب الأوكرانية في بروكسل، بعد تهديد كييف بالتقدم بشكوى بسبب تمديد الحظر المفروض على استيراد الحبوب الأوكرانية.

وأضافت نقلا عن مصدر في الاتحاد الأوروبي أن "بولندا وسلوفاكيا وهنغاريا ترفض العمل في إطار المنصة، بسبب الحذر وحقيقة أن أوكرانيا يمكن أن تستخدم المعلومات المقدمة في إطار منصة التنسيق، ضد هذه الدول الثلاثة خلال إجراءات منظمة التجارة العالمية".

وأعلن نائب وزير الاقتصاد الأوكراني تاراس كاتشكا، عن خطط كييف لرفع دعوى لدى منظمة التجارة العالمية ضد ثلاث دول مجاورة. ووفقا له، ستحاول سلطات البلاد إثبات أن تصرفات بولندا وسلوفاكيا وهنغاريا غير قانونية.

وقررت المفوضية الأوروبية، الجمعة الماضي، عدم تمديد القيود المفروضة على استيراد أربعة أنواع من المنتجات الزراعية الأوكرانية إلى عدة دول حدودية في الاتحاد الأوروبي، لكنها ألزمت كييف بإدخال إجراءات مراقبة الصادرات. وبعد فترة وجيزة، فرضت بولندا وسلوفاكيا وهنغاريا من جانب واحد حظرا على الحبوب. ومددت بودابست الحظر، حيث تم إدراج 24 منتجا في قائمة الواردات المحظورة. وتضمنت بالإضافة إلى الحبوب أنواعا مختلفة من اللحوم والدواجن والبيض والعسل والخضروات والنبيذ.

وقال وزير الزراعة الهنغاري إشتفان ناد، في وقت سابق، إن المجر تفرض حظرا على استيراد 24 سلعة أوكرانية، وذلك بعد رفض المفوضية الأوروبية تمديد قيود الاستيراد على المواد الغذائية الأوكرانية.

وتخطط أوكرانيا لاتخاذ إجراءات انتقامية ضد بولندا وسلوفاكيا وهنغاريا التي تحدّت قرار الاتحاد الأوروبي، ورفضت إنهاء الحظر المفروض على استيراد الحبوب من أوكرانيا.

المصدر:  وكالة "PAP"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا