هل تحاول إسرائيل استغلال أزمة الكهرباء في مصر؟

مال وأعمال

هل تحاول إسرائيل استغلال أزمة الكهرباء في مصر؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vyo5

أصبحت صادرات الغاز الإسرائيلي إلى مصر في مقدمة أولويات القاهرة خلال الآونة الحالية، خاصة في ضوء انخفاض الإنتاج من حقل ظهر، إلى جانب توقف صادرات الغاز المسال منذ يونيو.

وفي هذا السياق، يبحث منتدى غاز شرق المتوسط -حاليا- إمكانات زيادة صادرات الغاز الإسرائيلي لمصر، تمهيدا لمناقشة المسألة في الاجتماع الوزاري للمنتدى، الذي ينعقد في شهر ديسمبر المقبل، وفق رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر السفير كريستيان برغر.

وقال برغر، في تصريحات لمنصة الطاقة، إن تل أبيب وافقت من حيث المبدأ على زيادة صادرات الغاز الطبيعي إلى مصر من حقل تمار البحري.

وأضاف أن وزير الطاقة الإسرائيلي يسرائيل كاتس علق على تلك الخطوة بتغريدة في موقع التواصل الاجتماعي (X)، قائلا: "إنها ستعزز العلاقات الدبلوماسية بين تل أبيب والقاهرة، كما ستدعم علاقات الطاقة الإستراتيجية بين مصر وإسرائيل".

وألمح كاتس خلال كلمته في مؤتمر الطاقة الوطني 2023، الذي عُقد في تل أبيب أول أغسطس (2023)، إلى ما يمكن تسميته "صفقة مقايضة طاقة".

وقال إن تل أبيب تسعى "لسد الفجوة" في إنتاج الطاقة المتجددة بالتعاون مع مصر، ومستعدة لزيادة صادرات الغاز إلى القاهرة.

وتعاني مصر أزمة كهرباء منذ ما يقارب شهرين، دفعت السلطات إلى قطع الكهرباء في أنحاء البلاد يوميا لمدة ساعتين أو أكثر، لتخفيف الأحمال.

وبلغت ذروة أزمة انقطاع التيار الكهربائي في مصر خلال شهر يوليو الماضي، بسبب ارتفاع الحرارة إلى مستويات غير مسبوقة، نتيجة للقبة الحرارية التي خيّمت على عدد من الدول، من بينها مصر.

ولم يجب رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر السفير كريستيان برغر على تساؤل منصة الطاقة المتخصصة بشأن صفقة تصدير الغاز الإسرائيلي إلى أوروبا بعد تسييله في مصر، وما إذا كانت موافقة إسرائيل على زيادة الصادرات إلى مصر من حقل تمار البحري خطوة في سبيل تحقيق ذلك، أم لا.

وشهدت قيمة صادرات مصر من الغاز الطبيعي والمسال انخفاضًا حادا هذا العام (2023)، وفق ما أظهرته بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء.

وأظهرت بيانات الجهاز، في 8 أغسطس (2023)، انخفاض قيمة صادرات مصر من الغاز الطبيعي والمسال بنسبة 69.7% على أساس سنوي، خلال شهر مايو الماضي.

وسجلت قيمة الصادرات الإجمالية، بما فيها صادرات الغاز المصرية، نحو 3.38 مليار دولار خلال مايو الماضي (2023)، في مقابل 4.28 مليار دولار خلال المدة نفسها من العام الماضي (2022).

وسجلت واردات مصر من الغاز الإسرائيلي نموا بنسبة 21.3% خلال شهر مايو الماضي 2023، مقارنة بالمدة نفسها من العام الماضي 2022، إذ تعد مصر واحدة من وجهات صادرات الغاز الإسرائيلي الرئيسة، وتستورد الغاز من تل أبيب عبر خطوط الأنابيب، قبل أن تعيد تصديرها مجددا بعد إسالتها.

المصدر: منصة الطاقة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا