كيف أثر نمو التجارة العالمية على روسيا؟

مال وأعمال

كيف أثر نمو التجارة العالمية على روسيا؟
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/sf7w

نما حجم التجارة العالمية في عام 2021 بمقدار الربع ووصل لأول مرة إلى 28.5 تريليون دولار، وفقا لتقرير للأمم المتحدة. فكيف انعكس هذا النمو على الاقتصاد الروسي؟

في العام 2021، وصلت التجارة العالمية إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 28.5 تريليون دولار، وارتفع المؤشر العام الماضي بنسبة 25% مقارنة بالعام 2020، وصعدت بنسبة 13% مقارنة بالعام 2019، وجاء ذلك في تقرير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "أونكتاد" الصادر أمس الخميس.

وعزا خبراء الزيادة الحادة في المؤشر إلى ارتفاع أسعار السلع ورفع قيود الحجر الصحي وانتعاش الطلب بفضل حزم التحفيز الاقتصادي، ويرى الخبراء أن انتعاش حجم التجارة العالمية كان له تأثير إيجابي على روسيا.

وأشاروا إلى أن روسيا تمكنت على مدار العام الماضي من زيادة صادراتها بواقع مرة ونصف، ووفقا للخبراء فإن شركات روسية عززت مواقعها في السوق العالمية في ظل حدوث اضطرابات في سلاسل التوريد العالمية. 

كيف أثر نمو التجارة العالمية على روسيا؟

ووفقا لبيانات الجمارك الروسية فقد زادت التجارة الخارجية لروسيا بنحو 38% في العام 2021 مقارنة بالعام 2020، والتي تجاوزت مستوى 789 مليار دولار.

وأشارت البيانات إلى ارتفاع حجم شحنات البضائع الروسية إلى الخارج بنحو 46% إلى 493 مليار دولار، كذلك أظهرت البيانات ارتفاع الواردات من المنتجات الأجنبية بنسبة 26.5% إلى 296 مليار دولار.

وقال مدير معهد السياسة التجارية في المدرسة الوطنية العليا للاقتصاد، ألكسندر دانيلتسيف: "عملت الشركات الروسية على تعزيز مواقعها في السوق العالمية ونجحت بذلك بشكل كبير، ما كان لذلك تأثير إيجابي على إيرادات الميزانية من خلال الضرائب والرسوم".

وعلى الرغم من أن منتجات الوقود والطاقة أصبحت بشكل تقليدي أساسية في الصادرات الروسية، فقد تمكنت روسيا من زيادة صادرات المنتجات غير السلعية (غير النفطية) بشكل كبير، والتي نمت بأكثر من الثلث ووصلت إلى مستوى قياسي بلغ 193 مليار دولار، بحسب ما أظهرته بيانات مركز التصدير الروسي.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا