قطر تسجل فائضا في الميزان التجاري في شهرين

مال وأعمال

قطر تسجل فائضا في الميزان التجاري في شهرين
فائض ميزان تجارة قطر يرتفع 3.1 بالمئة في شهرين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/q29w

أظهرت بيانات رسمية ارتفاع فائض الميزان التجاري السلعي لقطر خلال يناير وفبراير 2021 بنسبة، وسط تراجع الصادرات بوتيرة أبطأ من الواردات، إضافة إلى التعافي من تداعيات كورونا.

وأصدر جهاز التخطيط والإحصاء تقريره الأولي لإحصاءات التجارة الخارجية عن شهر فبراير عام 2021، حيث يشمل التقرير بيانات عن الصادرات (ذات المنشأ المحلي وإعادة التصدير) والواردات.

وقال جهاز التخطيط والإحصاء إن قيمة إجمالي الصادرات القطرية (التي تشمل الصادرات ذات المنشأ المحلي وإعادة التصدير) بلغت خلال شهر فبراير عام 2021، 20.6 مليار ريال قطري تقريبا أي بانخفاض نسبته 2.8% مقارنة بشهر فبراير عام 2020، وبانخفاض نسبته 3.2% مقارنة بشهر يناير عام 2021.

ومن جانب آخر انخفضت قيمة الواردات السلعية خلال شهر فبراير عام 2021، لتصل إلى نحو 7.4 مليار ريال قطري بانخفاض نسبته 4.4% مقارنة بشهر فبراير عام 2020، وبانخفاض نسبته 4.7% مقارنة بشهر يناير عام 2021.

وأفاد بأن الميزان التجاري السلعي والذي يمثل الفرق بين إجمالي الصادرات والواردات حقق خلال شهر فبراير عام 2021 فائضا مقداره 13.2 مليار ريال قطري، مسجلا بذلك انخفاضا قدره 0.3 مليار ريال قطري أي ما نسبته 1.9% مقارنة بالشهر المماثل من العام السابق 2020 وانخفاض مقداره 0.3 مليار ريال قطري تقريبا أي ما نسبته 2.3% مقارنة مع شهر يناير عام 2021.

وبالمقارنة بين شهر فبراير عام 2021 وفبراير عام 2020، انخفضت قيمة صادرات "غازات النفط والهيدروكربونات الغازية الأخرى" والتي تمثل (الغاز الطبيعي المسال والمكثفات والبروبان والبيوتان، ..) لتصل إلى نحو 13.4 مليار ريال قطري، بنسبة 3.4%، وانخفضت قيمة "زيوت نفط وزيوت مواد معدنية قارية خام" لتصل إلى ما يقارب 2.5 مليار ريال قطري، بنسبة 21.3% وارتفعت قيمة صادرات "زيوت نفط وزيوت متحصل عليها من مواد معدنية قارية غير خام" لتصل إلى نحو 1.3 مليار ريال قطري، بنسبة 23.8%.

وعلى صعيد الصادرات حسب دول المقصد الرئيسية فقد احتلت كوريا الجنوبية صدارة دول المقصد بالنسبة لصادرات دولة قطر خلال شهر فبراير عام 2021 بقيمة 3.7 مليار ريال قطري تقريبا أي ما نسبته 17.7% من إجمالي قيمة الصادرات القطرية، تليها اليابان بقيمة 3.6 مليار ريال قطري أي ما نسبته 17.5% من إجمالي قيمة الصادرات، ثم الهند بقيمة 3.5 مليار ريال قطري وبنسبة 17.0%.

وعلى صعيد الواردات حسب دول المنشأ الرئيسية فقد احتلت الصين صدارة دول المنشأ بالنسبة لواردات دولة قطر خلال شهر فبراير عام 2021 بقيمة 1.2 مليار ريال قطري وبنسبة 16.5% من إجمالي قيمة الواردات السلعية، ثم الولايات المتحدة الأمريكية بقيمة 0.8 مليار ريال قطري أي ما نسبته 11.1%، تليها بلجيكا بقيمة 0.5 مليار ريال قطري أي ما نسبته 6.4%.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا