الدول الأمريكية تنقسم بين مؤيد ورافض لإعلان غوايدو نفسه رئيسا لفنزويلا

أخبار العالم

الدول الأمريكية تنقسم بين مؤيد ورافض لإعلان غوايدو نفسه رئيسا لفنزويلا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ld1y

أعلنت منظمة الدول الأمريكية اعترافها برئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو، الذي ينتمي إلى معسكر المعارضة، رئيسا انتقاليا لفنزويلا.

وكتب الأمين العام للمنظمة لويس ألماغرو في حسابه على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "تهانينا لخوان غوايدو كرئيس مؤقت لفنزويلا. ونمنحه اعترافنا لإعادة البلاد إلى الديمقراطية".

وتجدر الإشارة إلى أن منظمة الدول الأمريكية تضم 35 دولة مستقلة في القارة الأمريكية كدول أعضاء فيها، وتتخذ من واشنطن مقرا لها.

وأعلن عدد من دول أمريكا الجنوبية اعترافه بخوان غوايدو رئيسا انتقاليا لفنزويلا. وصدرت بيانات بهذا الصدد عن كل من رئيس الباراغواي ماريو عبده بنيتيز والرئيس الكولومبي إيفان دوكي والرئيس البرازيلي جاير بولسونارو ورئيس تشيلي سيباستيان بينيرا ووزارة خارجية البيرو.

كما أعرب الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري عن دعمه لخوان غوايدو والاعتراف به رئيسا لفنزويلا. وأكد الاعتراف به كذلك رئيس الإكوادور لينين مورينو ورئيس كوستاريكا كارلوس كيسادا، ووزارة خارجية غواتيمالا.

في الوقت ذاته، نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول حكومي كندي، طلب عدم ذكر اسمه، قوله إن الحكومة الكندية تعتزم الاعتراف بخوان غوايدو رئيسا لفنزويلا. 

بوليفيا والمكسيك تؤيدان مادورو

من جهة أخرى، أكد الرئيس البوليفي إيفو موراليس دعمه للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، وأعرب عن تضامنه مع الشعب الفنزويلي الذي يواجه "براثن الإمبريالية".

وقبل ذلك أعلنت الخارجية المكسيكية أنها لا تعتزم تغيير سياساتها تجاه فنزويلا في الوقت الحالي، ولا تزال تعترف بنيكولاس مادورو رئيسا لفنزويلا.

وجدير بالذكر أن المكسيك تحافظ على علاقات طبيعية مع فنزويلا، وحضر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو مراسم تنصيب الرئيس المكسيكي الجديد أندريس مانويل لوبيز أوبرادور.

ويأتي ذلك على خلفية إعلان رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو اليوم الأربعاء عن توليه مهام رئيس الدولة. وأعلنت الولايات المتحدة اعترافها به بهذه الصفة.

المصدر: RT، وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا