إيران تطالب الولايات المتحدة بالإفراج فورا عن هاشمي مراسلة "Press TV"

أخبار العالم

إيران تطالب الولايات المتحدة بالإفراج فورا عن هاشمي مراسلة
وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lbwm

طالبت طهران الولايات المتحدة بالإفراج فورا عن المراسلة العاملة لدى قناة "Press TV" الإيرانية، مرضية هاشمي، التي اعتقلتها السلطات الأمريكية في واشنطن.

وقال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في تصريح أدلى به اليوم من مدينة كربلاء العراقية، إن اعتقال هاشمي، المواطنة الأمريكية التي كان اسمها قبل اعتناقها الإسلام ملوني إيفيت فرانكلين، "لعبة سياسية".

وشدد ظريف على أنه "ينبغي الإفراج عن المراسلة فورا ومن دون أي مماطلة".

من جانبه، أدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، بشدة اعتقال هاشمي، مطالبا بإطلاق سراحها فورا ومن دون قيد أو شرط.

وصرح قاسمي، في مؤتمر صحفي: "إننا ندين قيام الإدارة الأمريكية باعتقال هاشمي بصورة غير شرعية وغير إنسانية في واشنطن. الاعتقال التعسفي لمواطنة أمريكية مسلمة والإجراءات غير الإنسانية والمهينة من جانب قوات الحكومة الأمريكية وإلحاقهم الأذى بهذه السيدة يشكل نموذجا بارزا لطبيعة تعاطي نظام عنصري مع مواطنيه من غير البيض".

وتابع: "السيدة هاشمي سافرت إلى الولايات المتحدة لزيارة أسرتها وتم اعتقالها هناك وللأسف لم تستطع إجراء أي اتصال من المعتقل لمدة يومين".

واعتبر قاسمي أن تعامل قوات الأمن الأمريكية مع هذه المواطنة المسلمة يشكل "انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان وحقوق المواطنة وكذلك يتعارض مع الحقوق الأساسية للمرأة المسلمة".

وأعلنت قناة "Press TV" الفضائية الأربعاء عن اعتقال الأمن الأمريكي مراسلتها ومقدمتها هاشمي، الأحد الماضي، لأسباب غير واضحة وإدخالها السجن وإهانتها.

وجاء في موقع القناة أن المراسلة الآن تقبع في معتقل بواشنطن دون توجيه تهمة رسمية ضدها.

ولم يستطع ذووها زيارتها بعد 48 ساعة من اعتقالها وأخيرا علموا بأنها معتقلة.

وأفادت القناة بأن هاشمي أبلغت أسرتها أنها تعرضت بعد الاعتقال لتصرف مهين موضحة أن عناصر حراسة السجن أساؤوا في معاملتها ونزعوا الحجاب عن رأسها .

المصدر: إرنا + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

زعماء أبرز التيارات السياسية الحاكمة في لبنان