كوسوفو: نشعر بالخيانة وخيبة الأمل من أوروبا

أخبار العالم

كوسوفو: نشعر بالخيانة وخيبة الأمل من أوروبا
راموش هاراديناج
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l7r6

اتهم راموش هاراديناج، رئيس وزراء أقليم "كوسوفو"، الاتحاد الأوروبي بخيانة سكانه.

وانتقد هاراديناج، في تصريح أدلى به أمس في بروكسل أثناء اجتماع مع مسؤولين أوروبيين كبار، تباطؤ الاتحاد في إلغاء تأشيرات السفر لسكان كوسوفو، مشددا على أنهم يشعرون بالخيانة، وتبديد الأوهام إزاء الاتحاد الذي يأمل الإقليم في الانضمام إليه مستقبلا.

وأشار هاراديناج إلى أن كوسوفو طبّقت عشرات الشروط المطروحة من قبل الأوروبيين، لكنها لم تر من قبل بروكسل في المقابل إلا ردود أفعال غير كافية ومخيبة للآمال.

ودعا هاراديناج الاتحاد الأوروبي إلى تسريع عملية إلغاء التأشيرات، قائلا:" الوقت ليس حليفا لنا، وعلينا أن نرى تقدما محسوسا".

من جانبه، أعلن الاتحاد الأوروبي في بيان له أنه طالب كوسوفو بإلغاء الرسوم الجمركية التي فرضتها على صربيا والبوسنة والهرسك، مشددا على أهمية الحوار بين الإقليم وجيرانه.

وأشار البيان إلى أن الرسوم بمقدار 100% على الصادرات الصربية، والتي فرضتها كوسوفو بعد إسقاط طلبها بشأن العضوية في الاتحاد الأوروبي، تضر بمصالح الإقليم وسكانه، مشترطا تطبيع العلاقات بين كوسوفو وصربيا لانضمام "الجمهورية" للاتحاد.

ويعد وضع كوسوفو القانوني من المسائل الدولية العالقة، حيث استدعى إعلان الإقليم انفصاله عن صربيا عام 2008 ردود أفعال متباينة في المجتمع الدولي.

وفي الوقت الحالي، تعترف 111 دولة من الأعضاء الـ193 في الأمم المتحدة باستقلال كوسوفو، مع رفض اثنين من أعضاء مجلس الأمن الدولي (روسيا والصين).

ووقفت روسيا منذ البداية إلى جانب وحدة أراضي صربيا، مشددة على أن الاعتراف الدولي بانفصال كوسوفو يشكل انتهاكا خطيرا للقانون الدولي.

ويتطلب ميثاق الأمم المتحدة اعتراف ثلثي أعضاء المنظمة باستقلال البلاد وموافقة مجلس الأمن الدولي على منحها العضوية في المنظمة.

المصدر: أسوشيتد برس + RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا