نتنياهو يثير مخاوف مواطنيه الأمنية بهدف إنقاذ ائتلافه الحكومي الأيل للسقوط

أخبار العالم

نتنياهو يثير مخاوف مواطنيه الأمنية بهدف إنقاذ ائتلافه الحكومي الأيل للسقوطنتنياهو مع سكرتير الحكومة تساحي برافمان ووزير الطاقة يوفال شتاينيتس، القدس، 18 نوفمبر 2018
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l2tk

تعلق رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو، بقشة "الوضع الأمني" في محاولته إنقاذ حكومته من الانهيار عقب استقالة وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان، واحتدام خلافات الأحزاب حول وراثة وزارته.

وحذّر نتنياهو اليوم الأحد من أن إجراء انتخابات مبكرة سيكون "خطأ". وقال في مستهل اجتماع للحكومة: "نحن في مرحلة حساسة أمنياً، فإن إجراء انتخابات أمر غير ضروريّ وسيشكل خطأ".

وأضاف: "تحدثت خلال الأيام الأخيرة مع جميع رؤساء أحزاب الائتلاف. سألتقي هذا المساء مع وزير المالية كاحلون في محاولة أخيرة لتجنب سقوط الحكومة، في هذه الفترة الحساسة أمنيا، لأن الذهاب إلى انتخابات هو خطوة غير صائبة ويجب تلافي ذلك".

وفي محاولة لإثارة المزيد من مخاوف الإسرائيليين، تابع نتنياهو قائلا: "نذكر جيدا ماذا حدث عندما أسقطت جهات داخل الائتلاف حكومتي الليكود عامي 1992 و1999، حينها وقعت مأساة أوسلو ومأساة الانتفاضة، لذلك يجب اتخاذ جميع الإجراءات من أجل الامتناع عن تكرار هذه الأخطاء".

وفي تهديد واضح للائتلاف الحكومي الهش الذي يقوده نتنياهو، صرّح شريكه في الائتلاف زعيم حزب "البيت اليهودي"، نفتالي بينيت، للإذاعة الاسرائيلية، قائلا: "لا يمكن الاستمرار في حكومة بهذا الشكل".

واقترح الوزير بينيت ورئيس حزب "كلنا" موشيه كحلون، يوم السادس والعشرين من شهر مارس المقبل كموعد لإجراء الانتخابات العامة للكنيست إذا فشلت مساعي حلحلة أزمة الائتلاف الحكومي الذي يعاني سكرات السقوط.

وأكثر ما يهدد ائتلاف نتنياهو، هو تمسك حزب الليكود الذي يقوده بحقيبة وزارة الدفاع، بينما يطالب بها حزب "البيت اليهودي" كشرط للبقاء في الحكومة. وقالت وزيرة العدل إيليت شاكيد، من البيت اليهودي: "السبيل الوحيد لإبقاء الحكومة هو أن يكون نفتالي بينيت وزيرا للدفاع"، فردّ عليها وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، من الليكود بالقول: "وزارة هامة كوزارة الدفاع يجب أن تبقى تحت سيطرة الليكود".

وعلاوة على الخلافات داخل ائتلاف نتنياهو الحكومي، ذكرت صحيفة يديعوت احرونوت أن حزب "إسرائيل بيتنا" بزعامة وزير الدفاع المستقيل، أفيغدور ليبرمان، تقدم بمشروع قانون لحل الكنيست والذهاب لانتخابات مبكرة، وأن الكنيست سينعقد لمناقشة المشروع الأربعاء المقبل.

وعلى الرغم من أزمة حكومته ووقوفها على شفير السقوط، لم يتوان رئيس حكومة إسرائيل نتنياهو، عن توجيه الشكر للرئيس الأمريكي دونالد ترامب والسفيرة نيكي هايلي على تصويت الولايات المتحدة ضد قرار للجمعية العامة للأمم المتحدة يدعو إلى انسحاب إسرائيل من هضبة الجولان المحتلة. وقال نتنياهو، إن "هذا التصويت الهام والعادل يتماشى تماما مع سياستي التي تصر على أن إسرائيل ستبقى في الجولان إلى الأبد والجولان سيبقى بأيدينا إلى الأبد!".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

نص تسجيلات اللحظات الأخيرة قبل مقتل خاشقجي